تقرير عالمي عن تجارة الأسلحة: نمو مبيعات روسيا وانخفاض صادرات أمريكا

© Sputnik . Dmitry Vinogradovطيار القوات الجوية-الفضائية الروسية بجوار المروحية "مي-8 أ/م/ش/ت" في مطار القاعدة الجوية السورية "حميميم".
طيار القوات الجوية-الفضائية الروسية بجوار المروحية مي-8 أ/م/ش/ت في مطار القاعدة الجوية السورية حميميم. - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
انخفضت مبيعات الأسلحة من قبل شركات الدفاع الأمريكية لخامس سنة على التوالي في عام 2015، في حين، ارتفعت مبيعات الشركات الأوروبية، وفق تقرير صادر عن معهد أبحاث ستوكهولم العالمي للسلام (SIPRI)، ونشره على موقع الرسمي، الإثنين.

ورغم انخفاض المبيعات بنسبة 3% عام 2015 ما زالت الشركات الأمريكية تهيمن على سوق الأسلحة العالمية، حيث يصل نصيبها إلى 56 % منها، وفقا لما وثقه المعهد.

تحديث الجيش الروسي - سبوتنيك عربي
خطة "بوتين" تسير بنجاح... شاهد تطور الجيش الروسي الرهيب
ووفقا لـ"CNN"، تُظهر المعلومات استيلاء مصنعي الأسلحة الأوروبيين والآسيويين على حصة الولايات المتحدة الأمريكية من السوق.

ويأتي انخفاض مبيعات الأسلحة الأمريكية نتيجة لفرض سقف على مستويات الإنفاق من قبل الحكومة، وقالت مديرة الإنفاق العسكري في المعهد، أود فلورينت، إن "هناك قيود على الإنفاق العسكري، رغم وجود الأموال، إلا أنها لا تُنفق على عقود الدفاع".

أما بالنسبة في روسيا، فارتفعت مبيعات أسلحتها بنسبة 6.2 % خلال عام 2015، بعد ارتفاع المبيعات إلى 48 % في 2014، و20 % في 2013. إذ تستثمر روسيا بكثافة في تحديث قدراتها العسكرية. ويخطط الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لإنفاق أكثر من 20 تريليون روبل روسي أو ما يعادل 700 مليار دولار، لتحديث معدات الجيش الروسي بحلول عام 2025.

وارتفعت مبيعات الأسلحة في أوروبا أيضاً، إذ شهدت الشركات الدفاعية الفرنسية نمواً في مبيعاتها بنسبة 13 % مقارنة بعام 2014، ويعود الفضل في ذلك لصفقات كبيرة مع مصر وقطر.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала