فلسطين تعول على لقاء عباس ونتنياهو في روسيا قبل نهاية العام

© AFP 2022 / ABBAS MOMANI / AFPالرئيس محمود عباس
الرئيس محمود عباس - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعرب السفير الفلسطيني في موسكو، عبد الحفيظ نوفل، اليوم الأربعاء، عن أمل بلاده بأن ينعقد لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في روسيا، قبل نهاية العام الجاري 2016.

موسكو — سبوتنيك

وقال نوفل في تصريح له اليوم: "نحن حقاً نريد أن يعقد هذا اللقاء في موسكو بالذات، ونود  قبل نهاية العام".

ووفقاً للسفير الفلسطيني، طرحت فرنسا مبادرة لعقد مؤتمر يومي 21-22 كانون أول/ ديسمبر، بشأن التسوية الفلسطينية الإسرائيلية في باريس، بمشاركة من 50 إلى 70 من بلدان العالم.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس - سبوتنيك عربي
وزير إسرائيلي: محمود عباس هو العدو الأكبر لإسرائيل
وقال نوفل: "فرنسا تتجه لتنظيم مثل هذا الاجتماع بين [عباس ونتنياهو] في باريس…إسرائيل ترفض مثل هذا الاجتماع، كما رفضت الاجتماع في موسكو سابقاً".

وكانت رئيسة "مجلس الاتحاد" الروسي، فالنتينا ماتفيينكو، قد أعلنت سابقاً، أن روسيا تعمل كل ما في وسعها حالياً، لاستئناف الحوار "الفلسطيني- الإسرائيلي"، مشيرة إلى أنه لا يوجد بديل عن التسوية السلمية للوضع في الأراضي المقدسة، وأنه يجب إيجاد جميع الحلول المتاحة عبر المفاوضات السلمية بالذات، لمنع تكرار دورة العنف التي يعيشها سكان المنطقة من الفلسطينيين والإسرائيليين.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس - سبوتنيك عربي
مصدر فلسطيني: لقاء مرتقب بين عباس ونتنياهو لمناقشة عملية السلام
والجدير بالذكر أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أعلن مراراً استعداد روسيا لعقد لقاء يجمع بين الرئيس الفلسطيني، محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في أي وقت، مشيراً إلى أنه يجب على الزعيمين تحديد مكان وموعد اللقاء بأنفسهما. وأتت تلك التصريحات على خلفية تعثر عملية السلام في الشرق الأوسط، حيث جرت آخر جولة من المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين في عام 2014، ولم تستأنف منذ ذلك الحين، خاصة، بعد أن تصاعدت موجة العنف في الأشهر الأخيرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أعلن عن موافقته المبدئية لحضور اللقاء في موسكو، علماً بأن كلاً من فرنسا ومصر، قدمتا في وقتٍ سابقٍ كل على حدة، مبادرة لإحياء عملية السلام، وللدفع بالمفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، إلا أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أوضح أن القيادة في "رام الله"، تفضل المبادرة الروسية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала