تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الإليزيه: يجب إجلاء المدنيين من حلب

تابعنا عبر
ترأس الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، اليوم الأربعاء، مجلسا للدفاع والأمن القومي الفرنسي، حيث تطرق مع الحاضرين لأهم التطورات الأمنية في البلاد وخارجها.

باريس — سبوتنيك

وفي بيانٍ رسمي صادر عن الرئاسة الفرنسية "الإيليزيه"، أكد هولاند أن "الحاجة ملحة لتقديم المساعدة الإنسانية لسكان حلب المحاصرين داخل مدينتهم".

بشار الأسد - سبوتنيك عربي
الأسد: هجوم "داعش" على تدمر هو رد على تقدم الجيش في حلب
وطالب الرئيس الفرنسي، بحسب البيان، "بالقيام بكل الجهود لإخلاء السكان من حلب والحفاظ على كرامتهم وأمنهم وذلك من خلال إشراف مراقبين تابعين لأمم المتحدة وتواجد المنظمات الإنسانية"، مشدداً على ضرورة "تقديم المساعدة والحماية لكل سكان حلب الشرقية وبشكل سريع ومن دون شروط مسبقة ومن غير تمييز وفقاً للقانون الدولي الإنساني".

وحول التقارير بشأن استعادة "داعش" السيطرة على مدينة تدمر السورية التاريخية، علّق هولاند قائلاً إن "احتلال داعش لتدمر مرة أخرى هو درس يجب استخلاص العبر منه. ففي الوقت الذي كان النظام وحلفاؤه يمارسون قمعهم بحق حلب، كانت داعش تتمدد من جديد في تدمر".

وجدد هولاند تأكيده على أهمية استئناف المفاوضات للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية "لأن الحل السياسي هو الكفيل بالتخلص من الإرهاب".

يذكر أن الجيش السوري يخوض قتالاً مريراً ضد العديد من المجموعات المسلحة المتطرفة ذات الولاءات المختلفة، أبرزها تنظيم" داعش" و "جبهة النصرة"، على أراضي الجمهورية العربية السورية، التي تعاني من أزمة تحولت إلى مأساة منذ منتصف آذار/ مارس 2011، أدت وفق آخر إحصائيات من الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من 300 ألف ضحية وتشريد وتهجير ملايين السوريين داخلياً وإلى الدول المجاورة وأوروبا.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала