تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تحديات عديدة تواجه محافظة حلب في المرحلة الحالية والقادمة

© REUTERS / Khalil Ashawiرجل يقف في أعلى القلعة التاريخية في حلب، 2009
رجل يقف في أعلى القلعة التاريخية في حلب، 2009 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكد محافظ مدينة حلب، حسين دياب، اليوم الخميس، أن هناك تحديات عديدة تواجه محافظة حلب في المرحلة الحالية والقادمة لتأمين عودة الأهالي إلى منازلهم، وأبرزها حجم الدمار الهائل الذي خلفه الإرهاب هناك .

حلب — سبوتنيك

وقال دياب، في مقابلة حصرية مع مراسل "سبوتنيك"، اليوم: "هناك تحديات كبيرة ومتعددة تواجه محافظة حلب خلال المرحلة الحالية والقادمة لتأمين عودة الأهالي إلى منازلهم في الأحياء الشرقية للمدينة التي طهرها الجيش".

وتابع قوله " أبرزها حجم الدمار الهائل الذي خلفه الإرهاب في هذه الأحياء سواء في الممتلكات الخاصة والعامة أو في المرافق الخدمية".

وأكد أنه "بعد تحرير المدينة من الإرهابيين، تعمل السلطات جاهدة للتغلب على الصعوبات وإنجاز العمل بأسرع صورة ممكنة من أجل إعادة الأهالي إلى بيوتهم".

وأضاف: "نحن نعمل جاهدين للتغلب على الصعوبات وإنجاز العمل المطلوب بأسرع ما يمكن وذلك لإعادة الأهالي لمنازلهم".

ولفت المحافظ في الوقت ذاته، إلى أن حجم العمل "ازداد بشكل كبير ويأتي ذلك مع نقص بعدد الآليات الهندسية والثقيلة، حيث فقدت المحافظة الكثير منها خلال الفترة الماضية بسبب الاستهداف وجرائم التنظيمات الإرهابية".

وقال:" بعد بدء معركة تحرير حلب استقبلنا أكثر من 100 ألف مواطن ومواطنة وتم نقل اكثر من 79 ألف منهم لمراكز الإقامة التي جهزتها المحافظة والباقي أقام مع أقاربه".

وأشار دياب مع ذلك، إلى أنه "بسبب الحرب الإرهابية على مدينة حلب وتواجد التنظيمات الإرهابية في الأحياء الشرقية من المدينة فقد انتقلت أسر كثيرة من الأحياء الشرقية إلى المناطق التي تحت كنف الدولة".

 

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала