لأول مرة بعد الخلاص من "داعش"...فريق أممي يزور الموصل

© AFP 2022 / PHILIPPE DESMAZESدي ميستورا
دي ميستورا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
زار فريق أممي، حديثاً، المناطق التي أعادت القوات العراقية الحياة إليها في الساحل الأيسر من مركز نينوى شمال العراق، بعد تحريرها من شر وبطش تنظيم "داعش" الإرهابي.

جانب الموصل الشرقي يقترب من التحرير الكامل
وكشف قائممقام الموصل مركز نينوى، حسين حاجم، في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الخميس، عن فريق من الأمم المتحدة، زار الساحل الأيسر من المدينة شبه المحرر بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش"، قبل ساعات. وقال حاجم إن الفريق زار الأحياء المحررة في الساحل الأيسر، والتقى بالمواطنين الذين حررتهم القوات العراقية من قبضة "داعش"، وأطلع على أحوالهم. وتفقد الفريق المدارس التي سرعان ما عاد إليها طلبتها وطالباتها، ومراكز المياه، ودوائر القطاع الصحي، وحسبما ذكر حاجم، أن نتائج الزيارة كانت إيجابية قبل نحو يوم.

وأكد حاجم عودة الحياة طبيعية وحركة الناس والسيارات، في مناطق الساحل الأيسر، المحررة، في أكثر من ثلث المدينة. وهذه الزيارة هي الأولى من نوعها لوفد من الأمم المتحدة، بعد تحرير أغلب مناطق الساحل الأيسر من المدينة التي تشهد تقدماً كبيرا وسريعا للقوات العراقية لاستعادتها من سيطرة "داعش" الإرهابي بعد أن كانت تحت جرائمه وخلافته القائمة على الذبح وترويع المواطنين وقتلهم طيلة أكثر من عامين، منذ منتصف عام 2014. وحققت عمليات "قادمون يا نينوى" التي انطلقت يوم 17 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، انتصارات للقوات العراقية وهزيمة فادحة وانهيار لتنظيم "داعش" الإرهابي.    

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала