حملة لإسقاط "الولاية" في السعودية

© AFP 2022 / FAYEZ NURELDINE الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز
الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
شارك عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، في الحملة التي انتشرت لإسقاط ولاية الرجل على المرأة السعودية، بعدما دشن مستخدمو موقع التغريدات الصغيرة "تويتر" هاشتاغ (#سعوديات_نطالب_بإسقاط_الولاية100، وكذلك هاشتاق يحمل إسم #IamMyOwnGuardian) وهو ما تفاعل معه عدد كبير من المستخدمين سواء داخل السعودية أو خارجها.

ويعطي القانون السعودي للرجل حق الولاية على المرأة، حتى لو كانت أكبر منه سنا، أو أعلى منه في درجات العلم، ويؤدي ذلك إلى عدم استطاعة المرأة السعودية استصدار جواز سفر خاص بها دون موافقة وليّ أمرها، ولا تستطيع السفر إلى الخارج دون تصريح منه، بل يصل الأمر إلى المعاملات اليومية، فلا تتمكن المرأة من استئجار شقة أو رفع دعاوى قانونية، كما لا يمكنها قيادة سيارة.

​وهو القانون الذي يرفضه قطاع كبير من الشباب السعودي، الفاعل على "تويتر" وفيسبوك"، ووقع حوالي 14 ألف سعودي وسعودية في ديسمبر/كانون الأول الماضي، على عريضة قدموها إلى السلطات، تطالب باعتبار المرأة فوق سن 21 "شخصا بالغا"، وإسقاط ولاية الرجل عنها، وجاءت هذه العريضة ضمن حملة بدأت منذ 5 سنوات لتحقيق هذا المطلب الذي تتجاهله الحكومة السعودية حتى الآن، لكن هذا لم يوقف حملات رفض الولاية والمطالبة بإسقاطها، معتبرين أنها نوع من العبودية والرق.

​وخلال اليومين الماضيين، تفاعل الآلاف على "تويتر" مع حملة إسقاط ولاية الرجل على المرأة، وسخروا من مبررات استمرار هذا النوع من القوانين التي تعارض حقوق المرأة، ونشرت إحدى المشاركات في الحملة صورة من كتاب يبرر الأسباب التي توجب ولاية الرجل على المرأة، والتي حددها الكتاب "بقلة خبرة المرأة"، وسخرت الفتاة من هذا المبرر.

​ومشاركة أخرى قالت إن نظام الولاية أسوأ من السجن الذي يوضع فيه المسجون لفترة، ثم يتم الإفراج عنه، أما في الولاية فهو سلب لقدرة الإنسان على الاختيار مدى الحياة.

#سعوديات_نطلب_اسقاط_الولايه192

​واعتبرت إحدى المشاركات في الثورة على نظام ولاية الرجل على المرأة في السعودية، إن الدولة بإصرارها على استمرار هذا النظام تعتبر المراة مواطنا من الدرجة الثانية، وأن الأنوثة ذنب تعاقب عليها الإناث.

​في المقابل، هاجم عدد من الشباب الهاشتاغ، واعتبروه بلا أي فائدة، وأكدوا على أن نظام الولاية راسخ في الدولة السعودية، التي تؤمن بأن المرأة خلقت من ضلع أجوف من الرجل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала