تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

حوار خاص مع رئيس وفد معارضة الداخل "مسار حميميم" إليان مسعد

© Sputnik . Mikhail Voskresenskiy / الذهاب إلى بنك الصورأستانا
أستانا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
حول التطورات الحاصلة في المشهد السوري فيما يخص التحضير للقاء أستانا، وحول التوافقات التي تجري على الساحة المحلية السورية والإقليمية والدولية، وصولاً إلى مؤتمر جنيف الذي قد يكون قد تأثر سياسياً إلى حد ما، بالرغم من التصريحات الروسية الرسمية التي تؤكد أن هذه اللقاءات ليست لقطع الطريق على جنيف.

وحول موقف المعارضة السورية الداخلية إستضافت وكالة "سبوتنيك" ضمن برنامج "ما وراء الحدث" رئيس وفد معارضة الداخل، مسار حميميم، الدكتور إليان مسعد

سبوتنيك: دكتور إليان أين أنتم في معارضة الداخل من التطورات الحاصلة في ظل اللقاءات والتوافقات الإقليمية والدولية الحاصلة لجهة الحل السياسي انطلاقاً من منصة أستانا؟

محمود الأفندي - سبوتنيك عربي
الأفندي: نشر مراقبين دوليين على خطوط التماس وبعدها تذهب الفصائل إلى أستانا

الدكتور مسعد: كل مسار أستانا الحالي الذي تحدث عنه الرئيس بوتين ليس للمضاربة أو المزاودة على مسار جنيف، الموضوع ببساطة هناك تفاهم روسي تركي إيراني عبر عنه في إعلان موسكو، وهنالك اتفاق روسي تركي، وترعى تركيا مجموعات مسلحة قطعاً هي تابعة لها، ترعاها المخابرات التركية، ووقعوا على بيان وعددهم 13، ولكنهم منظمين ضمن تسع فصائل رئيسية وهي فصائل كبيرة.

سبوتنيك: لكن هناك من يقول إن عددها 17

مسعد: لا أبداً من وقعوا بأسمائهم الصريحة ونشرت الوثيقة وكالة "سبوتنيك "، هؤلاء قرروا الانخراط في العملية السلمية وإيقاف الأعمال العدائية فجأة ، ليس فقط 17 بل أكثر بكثير، وسأرسل لك وثيقة مؤلفة من 44 فصيلا مسلحا من الفصائل التي كانت مستبعدة نفسها وتزاود، وحين رأت أن المسار يسير بشكل جيد والمنطق الدولي سائد قرروا الاجتماع في تركيا.

سبوتنيك: نعم اجتمعوا في إسطنبول

مسعد: تماماً

سبوتنيك: عذراً دكتور على المقاطعة، هم أعلنوا أنهم سيشاركون وهناك بيانات صدرت عن هذه اللقاءات، ولكن ضمن شروط ومن بين هذه الشروط العودة إلى المربع الأول من خلال العودة إلى فرض شروط من بينها المطالبة مجدداً برحيل الرئيس بشار الأسد، زد على

عاصمة كازاخستان أستانا - سبوتنيك عربي
مصدر في موسكو يعلق على تصريحات أوغلو حول محادثات أستانا
 ذلك ماتزال هناك فصائل ترفض رفضاً قاطعاً المشاركة، وأصلا حتى اللحظة لم يتم توجيه أي دعوة رسمية لأي منهم؟

مسعد: دعني أضعك في صورة الموقف، بعد التفاهمات التركية التي جعلت من تركيا ضامناً للمسلحين  واستمرارهم بالهدنة، تداعت مجموعة كبيرة للاجتماع في إسطنبول ومن بينهم رؤساء ائتلاف سابقين، ورؤساء مجلس وطني سابقين، وحاولت أن تطعم الاجتماع، كان هناك 44 فصيلا مسلحا وطعمت تركيا الاجتماع بمدنيين لأنهم لا يلمون بالسياسة، أقصد هنا الفصائل المسلحة، حيث جلبت معاذ الخطيب، وبرهان غليون، ولبيب النحاس وغيرهم من السياسيين، ودمجتهم مع لقاءات المسلحين، لأن المسلحين لا يلمون بالعمل السياسي، وتدارسوا كيف لهم أن يشكلوا ورشة عمل للمشاركة في لقاء أستانا، أما ما يفعلونه أو يعلنون عنه لحساب أزلامهم ومحاسيبهم هذه مسألة أخرى، نحن نريد أن نعلم ما يجري من تحت الطاولة، وليس فقط حول ماذا يتحدثون، يجب أن نعرف مالذي يلقمهم إياه الأتراك، الأترك من خلال التفاهم أصبحوا مع روسيا الاتحادية، الأتراك أتوا بالفصائل المسلحة كي يشرحوا لهم ويفهموهم أين الحدود في أستانا، وأين هي الحدود الدنيا والحدود العليا للتفاوض في أستانا، لذا علينا أن ننتظر التسريبات، وهم بطبيعة الحال يتعرضون لضغوط ، مثلاً أحرار الشام تتعرض إلى انشقاقات على أرضية أن جزءا منهم يريد الانخراط في مفاوضات أستانا وقسم آخر لا يريد المشاركة في أستانا.

سبوتنيك: نعم هذا على المستوى الداخلي، "واشنطن بوست" نشرت عن لسان السفير الروسي أن هناك اتفاق بين روسيا ومستشار ترامب لدعوته إلى المشاركة في أستانا، روسيا تريد أن تشارك الولايات المتحدة، ولكن ليس بالصيغة التي تريدها الولايات المتحدة الممثلة بإدارة أوباما، وتابعنا، يوم أمس، التصريحات التركية حول إصرارها على مشاركة الولايات المتحدة، فما هو سر تشديد تركيا على مشاركة الولايات المتحدة؟

 مسعد: أين أوباما؟ أوباما انتهى، مؤتمر أستانا منتظر أن يكون في 23 الشهر الجاري، وأوباما يسلم السلطة رسمياً لترامب  في الـ20 من نفس الشهر، لا علاقة لأوباما بأستانا وهو يصفي أموره الآن، الولايات المتحدة ستشارك على شكل مراقب، لقاء أستانا هو الحكومة السورية ومن وقعوا على اتفاق وقف الأعمال العدائية، لذلك من المنتظر أن يحتوي الوفد السوري على عدد من العسكريين، لأن الموضوع تقني، وأهم هدف لأستانا هو تثبيت الهدنة، والانخراط في العملية السورية، هذا هو السقف الذي حددته السياسة الروسية، وهي لم تضع سقفاً عالياً، ولم تقل إننا سنحل القضية السورية في أستانا، ولكن قالت روسيا إن هذا المؤتمر هو مؤتمر مكمل لجنيف.

كيف يكمل جنيف؟ يكمل جنيف عن طريق انخراط العسكريين الذين يحملون السلاح ضد السلطة في سورية في العملية السياسية، هذا هو مسار أستانا.

سبوتنيك: دكتور الموضوع جداً متشابك ومعقد، وحتى لا نعقعد المعقد وندخل المستمعين والمتابعين بمتاهة، دعني أسالك هذا السؤال: هل توافق على أن أستانا هو عبارة عن عملية تمرد لإعطاء دور جديد للأمم المتحدة والهيئات المنبثقة عنها، وأيضاً توجه لفصل ديمستورا من خلال توجيه الدعوة إلى مستشاره على لسان فيتالي تشوركين، يعني ديمستورا خارجاً، والولايات المتحدة المتمثلة بإدارة أوباما خارجاً، وتركيا تعزف على الوتر الذي يضمن لها حيزاً من المناورة، أضف إلى ذلك المتغيرات الإقليمية والدولية القائمة حول هذا الشأن؟

مسعد: يجب عدم النظر إلى السيد ديمستورا على أنه صانع سياسات، هو مجسد سياسات يؤمر بها وهو ميال أكثر إلى السياسة الأمريكية، ديمستورا منذ فترة أعلن أن تعطيش دمشق هو جريمة، وهذا تحول نوعي في تصريحاته، كان كل فترة إذا كان في منطقة ما مسلحون محاصرون يقول إنه يتم تجويعهم، ونحن شاهدنا المدنيين الذين خرجوا من داريا كانوا 800، علماً أنهم تحدثوا عن عشرات الآلاف من المدنيين، وبالعودة إلى ما طرحته حضرتك، من قال منذ البدء إنه يجب العودة إلى ربط الأشياء؟ كيري ولافروف برعاية الرئيس بوتين أنجزوا في شهر أيلول (سبتمبر) ما يسمى التفاهمات العسكرية في موسكو، كيري ولافروف ذهبوا إلى جنيف وأنجزوا ورقة سياسية بشكل مفاجىء، طبعاً كان ديمستورا ومستشاروه موجودين، مما أدى إلى تسريب بعض محتوى ورقة الاتفاق، فاعترض الأوروبيون والخليجيون وتركيا وامتنعت أمريكا عن نشر الاتفاق ومنعت تنفيذه، نحن نتناسى هذه الحقائق، من قال إن الولايات المتحدة ليست على علم أو موافقة على ما يجري بالكلية، إنها على علم وستكون في أستانا ، ليس بصيغة مقرر ولكنها مع روسيا بقرار أممي وباتفاق ميونيخ هم يرعوا تطبيق الاتفاق الممثل بالقرار 2254.

سبوتنيك: هذا واضح، لكن ألا ترى أن هذه المناورات السياسية لم تفض حتى الآن إلى صيغة حقيقية سياسية لجهة الحل السياسي، وهناك أسافين كثيرة تدق في هذه الجهة أو ذاك الاتجاه، وهناك أمر آخر حول الحديث عن خلافات بين روسيا وإيران في الإعلام الغربي حول القضية السورية، وأيضا وكالة "رويترز" تحدثت حول أن اللجنة الدولية الخاصة بالسلاح الكيميائي وجهت الاتهام مجدداً إلى الرئيس بشار الأسد والعميد ماهر الأسد باستخدام السلاح الكيميائي، فهل هذا اتهام له خلفية سياسية أو خليفات أخرى، وبالمجمل نحن بصراحة لا نرى أي توجه حقيقي إقليمي ودولي نحو الحل السياسي صراحة، وكيف تعلق على مجمل هذه المحاور؟

 مسعد: من المؤكد أن هناك متضررين من تطور العملية السياسية في سورية برعاية روسية والتسامح الأمريكي، وهم يقومون بمناورات كبيرة جداً للعرقلة وإجهاض هذا التوجه، هذا من جانب ، ومن جانب آخر وهو جانب مهم سأقولها من الآخر هناك قصور سوري في تطوير العملية السلمية، على المعارضة السورية أن تندفع فوراً للقاء مع الوفد الحكومي في جنيف، وأنا سألتقي مع ممثلة المبعوث الأممي في دمشق خلال اليومين القادمين، وسأطالبها بأن يجمع كل المعارضة كل المعارضة مع الوفد الحكومي في جنيف في 8 شباط القادم، وليقدم كل طرف ما عنده، ومن يرفض وغالباً مجموعة الرياض سترفض لتستقل في غرفة أخرى، فلنتوقف عن المناورات والأوهام التي يقوم بها بعض المعارضين في الخارج، فهناك بعض المعارضين المسالمين في الخارج يضعون العراقيل في وجه توحيد المعارضة، ومن يقبل أن يواجهه وفد الدولة  ويحاوره  ويفاوضه فليتقي معه في غرفة واحدة برعاية أممية ودولية للموفد الأممي ديمستورا وبرعاية روسية وأمريكية، فلنتوقف عن الأوهام نحن أيضاً السورييون نعرقل الحل في عدم توحيد المعارضة وعدم توحيد المنصات وعدم توحيد الرؤى، من يولد بالدم؟، السياسي الذي يدعي بأنه مسالم ولكنه يقوم بسياسة تؤدي إلى استمرار العنف واستمرار الاقتتال في سورية فلينعزل، أو نعزله نحن، يجب الانخراط فوراً في العملية السياسية، وهم يتهموني كرئيس وفد معارضة الداخل بما يلي، وهذا ما قالته إحدى الهيئات الداخلية المشتركة في الرياض عني قالوا: هو يريد أن يستدرجنا إلى حكومة وحدة وطنية تشاركية مع السلطة القائمة، إذاً إلى أين سنأخذهم؟ هكذا تقول الأمم المتحدة تقول وهكذا يقول لقائي فينا واحد واثنين، وهكذا يقول أيضاً القرار الأممي رقم 2254 ، طبعا هذا ما أريده، ولكن هناك فرق ما بين ما نريد وما نستطيع أن نفعله، وهنالك عبء كبير، حيث أن هناك مجموعات تقوم بضغط كبير وتشويش كبير على التقدم الإيجابي برعاية روسية وبتسامح أمريكي.

سبوتنيك: إذاً هناك أمل فعلي بحدوث انفراجة؟

مسعد: نعم هناك أمل كبير، هؤلاء الذين اجتمعوا في تركيا من لا يريد الذهاب إلى أستانا، فسيكون خارج خريطة الحل، يعني سيذهب إلى داعش والنصرة، ومنذ فترة الطائرات  كانت تقصف النصرة في إدلب وغيرها، إذا هناك تفاهم، وأنا أؤكد لك أن ترامب عندما يأتي أول ما سيطالب به هو  أن الورقات السياسية والعسكرية  المتفق عليها في موسكو، والورقات السياسية المتفق عليها في جنيف بين كيري ولافروف سوف يطالب بتطبيقها، لأن الروس في هذه الأوراق قد راعوا المصالح الأمريكية بشكل كبير، بالعكس أنا أرى أنه على الدولة الروسية أن تقول لهم فات الأوان وأن تعمل على إعادة التفاوض وعلى تحسين شروطنا وشروطها، أما فيما يخص الخلافات بين روسيا وإيران حول سورية أقول: لا يوجد مصالح متطابقة مئة بالمئة، ولكن هل ترى أنهم كانا متناقضان في حلب ، وهل ترى أنهما كانا متناقضان في العراق أو حتى في كل الشرق الأدنى هذا الخلاف؟،

سبوتنيك: يعني أن هذا يأتي في إطار وضع الأسافين؟

 مسعد: نعم هناك تشويش كبير ودائماً المشوشين لهم أصدقاء في كل الأماكن ويستطيعون أن يقوموا بمناورات.

سبوتنيك: يبدو أنها غير مجدية ومن الواضح أن الأمور تسير نحو الانفراج مهما كانت الظروف أليس كذلك؟

مسعد: طبعا القافلة تسير ولابد أن بعض الكلاب تعوي عندما يمر القطار، هذا أمر طبيعي من بديهيات الطبيعة.

سبوتنيك: عذراً دكتور لا أدري إن كان علي أن أسالك من هي الكلاب التي تقصدها، مع الاحترام للجميع لأن هذا الكلام صعب يعني؟

مسعد: لا لا سأقول لك، هم كل من يمنع الحل، وكل من يمنع تفاهم السوريين، مثلاً يجتمعون في تركيا ويتلقون أوامر المخابرات التركية  في إسطنبول، ومن ثم يخرجون على وسائل الإعلام ليقولوا نحن لا نقبل بالأسد، طيب بما أنهم لا يقبلون بالأسد، نحن نقبل بانتخابات فلينتصر فيها الأسد لما لا، أو ينتصر من يستحق، هم لا يقبلون بالأسد كشرط مسبق،  ماذا يعني ذلك؟ يعني استمرار الحرب إلى ست سنوات جديدة من القتال، هذا الكلام هو استدامة الحرب على سورية والسوريين.

 المنطوق الأممي يقول تجتمعون إلى حكومة وحدة وطنية تشاركية، وقالها الرئيس بوتين منذ شهر، وتجتمون إلى مؤتمر وطني عام، إلى دستور جديد وإلى انتخابات عامة وعلى كل المستويات ومفتوحة للجميع، هذا هو الحل الذي طالبت به منذ بداية الأزمة والذي استطعت بدأب أنا ومعارضة الداخل إيصال هذا الصوت إلى روسيا الاتحادية وإلى جنيف.

أجرى الحوار نواف إبراهيم.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала