لافروف: نتفق مع تصريحات ترامب بضرورة تعاون بلدينا حيث تلتقي مصالحنا

© Sputnik / الذهاب إلى بنك الصوروزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي جون كيري في الكرملين
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي جون كيري في الكرملين - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم، أن روسيا تتفق مع تصريح الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب حول وجوب التعاون بين البلدين في المجالات التي تلتقي فيها مصالحهما.

موسكو — سبوتنيك

قال لافروف، خلال مؤتمر صحفي له مع وزير الخارجية النمساوي، سيباستيان كورتس: "تابعت تصريحات الرئيس المنتخب، وقبل كل شيء الرغبة في تركيز عمل فريقه المعني بتنفيذ فعّال للمصالح الوطنية الأمريكية، هذه هي نقطة انطلاقه وعلى هذا نتفق جميعاً لأنها المهمة الرئيسية للسياسة الخارجية الروسية، يقول دونالد ترامب أنه لتعزيز المصالح الوطنية الأمريكية تظهر إمكانية للتعاون مع روسيا فسيكون من الغباء عدم فعل ذلك، وهذا هو نهجنا أيضاً، حيث تتواجد المصالح المشتركة ومثل هذه المجالات ليست قليلة، ويجب علينا التعاون مع أمريكا والاتحاد الأوروبي وحلف الناتو وأي دولة أخرى".

وأعرب الوزير الروسي، عن أمله بأن تصبح العلاقات بين روسيا وأمريكا طبيعية: "كما يليق بالعلاقات بين أي دولتين وعندما لا يتدخل أحد في الشؤون الداخلية لبعضها البعض التي لوحظت مؤخراً من قبل الإدارة الأمريكية".

وأكد لافروف، أن دول الغرب تحمّل روسيا الاتحادية، المسؤولية في التدخل بشؤون الدول الأخرى، موضحا أنها "تلوم الآخرين وهي المسؤولة أصلا".

وقال: "حان الوقت الاعتراف بحقيقة أن حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية، وليست روسيا، هم الذين يتدخلون بقوة بشؤونها الداخلية، وفي الحملة الانتخابية والعديد منهم لا يستطيعون حتى الآن التعامل مع مشاعرهم ليهدؤوا".

وأردف قائلاً: الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، أعرب في مقابلة له مع صحيفة "تايمز وبيلد" عن رأيه حول سياسة الهجرة في ألمانيا، فيما وصف نظيري الأمريكي جون كيري هذا بـ"غير الأخلاقي"  وتدخلاً في الشؤون الداخلية الألمانية، تدركون يتحدث أولئك الناس الذين يحاولون، ليس فقط من خلال إلقاء المحاضرات، تعليم الدول الأخرى بما في ذلك أوروبا، على سبيل المثال (الرئيس الأمريكي) باراك أوباما شخصياً قاد حملة ضد "بريكست"، هذا ما يقوله الأشخاص الذين يتدخلون في شؤون الآخرين، وأبعد ما يكون طريقة حميدة استخدام القوة العسكرية لتغيير النظام".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала