تركيا...منع أب من الجلوس بجانب ابنته ذات التسعة أعوام في أحد القطارات

© AP Photo / Frank Franklin IIقطار
قطار - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفادت وكالة "Dokuz8habe" التركية أن قصة الأب فاتح ارجياس، الذي أراد شراء بطاقات في القطار السريع له ولابنته ذات الـ9 أعوام، أثارت ضجة غير مسبوقة في الوسط التركي.

وأكد ارجياس أن أمين الصندوق رفض بيعه تذكرتين لمقعدين بجانب بعضهما البعض، معللا ذلك "أن التعليمات الحالية تمنع جلوس الإناث والذكور بجانب بعضهما البعض". وردا على سؤال الأب حول غرابة هذه التعليمات أجاب أمين الصندوق "أن هذا مخالف للإسلام".

وصرح ارجياس لوكالة "Dokuz8habe" أنه أصيب بالذهول من هذا الرد قائلا "إلى الآن مازلت بحالة من الصدمة"، وقد اضطررت إلى شراء تذكرتين في نفس القطار ولكن بمكانين مختلفين، وعندما قمت بالاتصال بخدمة العملاء أكدوا لي أنهم حقا لا يقومون ببيع بطاقات للذكور بجانب الإناث، ولكنهم قالوا لي أن العنصر الديني ليس له أي ارتباط مع نظام حجز التذاكر ووسائل النقل العام.

ويعود هذا، غالبا، أن المرأة ترفض تماما فكرة جلوس رجل غريب بجانبها، وأن نظام قطع التذاكر يعمل آليا على هذا الأساس، أي أنه لا يقوم بقطع تذاكر للذكور بجانب الإناث. والشيء المثير للدهشة هو أن هذا النظام الآلي لا يعد أي أهمية ما إن كان الشخصان ذات صلة قريبة ويريدون الجلوس سويا، أي يمكن أن يمتنعوا عن بيع تذكرة لك بجانب والدتك.

وفي الوقت نفسه، ذكرت تقارير لوسائل إعلامية تركية أن دائرة الصحافة التابعة لوزارة النقل بالسكك الحديدية التركية، قد نفت أن موظفها لم يبع له ولابنته تذكرتين بجانب بعضهما البعض لأن التعليمات الحالية تمنع جلوس الإناث والذكور بجانب بعضهما البعض. حيث ذكر المكتب الصحفي في بيان له، أن القطار الذي كان يريد السفر على متنه لم يكن فيه مكانين متاحين بجانب بعضهما البعض، وبناء على هذا وافق الرجل على شراء تذكرتين في نفس القطار. وأضاف البيان "أنه تم بيع التذاكر وفقا لكافة القواعد والإجراءات المعمول والمتفق عليها".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала