لماذا حلف شمال الأطلسي يراقب "الأميرال كوزنيتسوف"

© Рublic Domainالغواصة "شوكا- ب"
الغواصة شوكا- ب - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
ما السبب الذي يجعل "الناتو" يراقب حاملة الطائرات الروسية "الأميرال كوزنيتسوف" وهي عائدة من البحر الأبيض المتوسط؟

نشر أسطول البحرية البرتغالية في 21 يناير/ كانون الثاني، على "تويتر"، تقريرا عن مرور المجموعة الروسية البحرية التي ترافق حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" والطراد "بيوتر فيليكي" عبر مضيق جبل طارق إلى منطقة بحرية مسؤولة عنها القوات البحرية البرتغالية. فرافقت المجموعة الروسية سفينتين دوريتين  تابعتين للقوات البحرية البرتغالية عندما عبرت المنطقة البرتغالية.

وأثار إبحار المجموعة الروسية اهتمام القيادة البحرية لحلف شمال الأطلسي منذ أن بدأت رحلتها في خريف العام الماضي. ويرجع ذلك ليس فقط لاعتبارات الأمن القومي، ولكن أيضا لأن الغواصات ربما ترافق المجموعة الروسية. وعدد ونوع هذه الغواصات غير معروف لاستخبارات "الناتو".

وفقا لمراسلة صحيفة "Le Monde"  نتالي غيبر، إن "الأميرال كوزنيتسوف" ترافقه غواصتان نوويتان، وسفن من طراز 949 А "أنتي"، التي تعتبر من أكبر السفن في العالم.

وأضافت أن الغواصات هي قاتل حقيقي لحاملات الطائرات زمن الحرب الباردة وخاصة أن الكثير من هذه الغواصات تم تحديثها مؤخرا. ويمكنها أيضا إطلاق صواريخ "كاليبر".

حاملة الطائرات أدميرال كوزنيتسوف - سبوتنيك عربي
وسائل إعلام غربية تتحدث عن أسلحة "الأميرال كوزنيتسوف" الخفية

أما العسكريون البريطانيون فلديهم معلومات أخرى: في أواخر أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي، ذكرت الصحيفة البريطانية " The Sunday Times" نقلا عن مصادر مطلعة في البحرية البريطانية أن 3 غواصات وليس اثنتين ترافق المجموعة الروسية في البحر الأبيض المتوسط، وربما تكون مسلحة بصواريخ مجنحة من طراز "كاليبر".

ووفقا للصحيفة، هذه الغواصات هي غواصتين نوويتين من مشروع 971 "شوكا-بي" وغواصة تعمل بالديزل والكهرباء من مشروع 877 "بالتوس"، في الأسبوع الماضي، رصدت البحرية البريطانية عبورها إلى البحر الأبيض المتوسط. ويعتقد المصدر أن الغواصة يمكن أن تكون مزودة بصواريخ "كاليبر" لتدمير أهداف في سوريا.

مشروع 971 هو الجيل الثالث من الغواصات، وهي لا تصدر ضجة. وأشار الأميرال الأمريكي، جيرمي، رئيس الهيئة التنفيذية للقوات البحرية الأمريكية في فترة 1994-1996، إلى أن السفن الأمريكية لم تكن قادرة على كشف "شوكا-بي" التي تسير بسرعة 6-9 عقد.

خلال عدوان حلف شمال الأطلسي على صربيا في عام 1996. الغواصة K-461 "فولك" (الذئب) كانت في البحر الأبيض المتوسط. وقد تم اكتشافها أثناء مرورها عبر مضيق جبل طارق، ولكن بعد مرور بعض الوقت، ولكن سرعان ما فقدوها، ثم ظهرت مرة أخرى عند شواطئ يوغوسلافيا. "فولك" كانت تحمي حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" من غواصات الناتو، بما في ذلك الغواصات الهجومية من طراز "لوس أنجلوس".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала