هارب من "داعش" يروي قصته

© AFP 2022 / George Ourfalianجنود الجيش السوري على مشارف مدينة الباب
جنود الجيش السوري على مشارف مدينة الباب - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يرى يوسف محمود الرجب أن "عمرا جديدا كُتب له" بعد أن استطاع مع آخرين من أهالي مدينة الباب، التي تدور حولها معارك شرسة بين تنظيم "داعش" الإرهابي وقوات من المعارضة السورية تساندها عناصر الجيش التركي، الفرار من ذلك كله باتجاه الجيش السوري.
طفل عراقي هرب من داعش - سبوتنيك عربي
بالفيديو ..طفل عراقي شاهد على رجم "داعش" للنساء
دمشق — سبوتنيك
الرجب الذي تحدث إلى مراسل "سبوتنيك" قال إنه وصل إلى الجيش السوري "مثقلا بالجراح والخوف والتعب" من هول ما رآه وعائلته وآخرين من الأهالي خلال رحلتهم من الباب إلى تادف، تحت القصف والرصاص الذي أمطرهم به مسلحو تنظيم "داعش" الإرهابي، لمنعهم من مغادرة المدينة.

ويقول الرجب "دمر الطيران التركي وقوات "درع الفرات" 90% من المدينة بشكل كامل، والـ10% الباقية لا تصلح للعيش فيها".

وأضاف الرجب "الدواعش منعونا من الخروج من مدينة الباب إلى مناطق سيطرة الجيش السوري وقالوا لنا إما أن تبقوا أو أن تغادروا باتجاه الرقة أو الطبقة أو مسكنة"، وهي أماكن خاضعة لسيطرة التنظيم الإرهابي".

وتابع أن مسلحي التنظيم هددوهم بالتوجه إلى المناطق الخاضعة لسيطرتهم "وإلا فلن تستطيعوا المغادرة، هم يستخدموننا دروعا بشرية".

نساء عراقيات يتعرضن لمأسي على يد داعش - سبوتنيك عربي
انتحار إحدى نساء "داعش" في الموصل
وأضاف الرجب "أجبرونا على سلك طريق الرقة — مسكنة وعندما خرجنا باتجاه تادف سألني أحد مسلحي داعش "إلى أين أنتم ذاهبون؟"، قلت له لدي أرض هنا، ليصرخ  في وجهي كي أعود، قلت له إلى أين سأرجع معي أطفال ونساء والمنطقة كلها قصف، أنا سأذهب إلى أرضي إنها قريبة من هنا، قال لي "إذهب إلى الرقة" قلت له ليس لدي فيها أقارب، فرد غاضباً "إذهب وبعد قليل ستعودون جثثا إلينا"

ويكمل الرجب حكايته مشيراً أنه "بعد حوالي كيلو متر واحد تعرضنا لإطلاق نار كثيف، كنا في الباص حوالي 30 شخصاً قتل 5 منا والبقية أصيبوا بجراح".

وتابع أنه "بعد حوالي كيلومترين وقع إطلاق نار كثيف وصاح عدد من عناصر الجيش لنا بأن نسرع باتجاههم، وقالوا لنا إنهم يقومون بتغطيتنا، وبالفعل وصلنا إلى الجيش الذي قام أيضا بنقل عدد من الجرحى والنساء والأطفال بالدبابات وبعد ذلك أسعفونا إلى مشفى حلب الجامعي وأخذوا النساء والأطفال إلى مركز جبرين للإيواء".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала