تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الشامة الحميدة والخبيثة والفرق بينهما

© Sputnik . Galina Kmit / الذهاب إلى بنك الصورالشامة في الوجه
الشامة في الوجه - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
يجب أن نعلم كيفية التفريق بين الشامة الحميدة والخبيثة، لأن الفرق بينهما مهم، فواحدة منهما عادية لا تؤثر سلبا على الصحة، والأخرى خبيثة قد تضر بالصحة، من هنا يجب على كل شخص يجد شامة في وجهه أن يستشير الطبيب عنها.

الحناء - سبوتنيك عربي
هل أصبحت "الحناء" سما قاتلا
الشامة السرطانية مؤذية وتضر بالجلد وقد تؤثر على الصحة ككل ومن المفترض أن تعالج بالطرق والسبل الطبية لشفائها.

— من حيث اللون يمكننا أن نفرق ما بين الشامة الحميدة والخبيثة، فلون الشامة مؤشر خطر لذلك لا تترددوا في استشارة الطبيب في حال تلونها باللون الداكن البني أو بألوان متفاوتة.

— عندما تتغير الشامة من ناحية الحجم واللون وتصبح نافرة عن سطح الجلد تستدعي المراقبة والاتصال بالطبيب من أجل معاينتها وفحصها من أجل الجزم ما إن كانت حميدة أو تستدعي المراقبة.

— إن كان محيط الشامة أم أطرافها غير واضحة ومحددة من المهم أن تتم استشارة الطبيب حولها وبخاصة من ناحية اللون والشكل.

— يمكننا كذلك أن نتحدث عن الألم لأنك وعند لمس الشامة الحميدة لا يجب عليك أن تشعر بألم. إلى جانب ذلك بحال كان شكل الشامة غير متناسق وقياسها غير متوازن عليكم على الفور استشارة الطبيب.

— الوراثة، للأسف لها دور كبير في تشكل الشامات غير الحميدة فإن كانت العائلة تحمل شامات غير حميدة من الممكن أن يحملها الشخص نفسه.

من الجدير بالذكر، أن استشارة الطبيب في كل مشاكل الجلد ضرورة قسوة لا يجب أن تغيب عن ذهن الشخص الذي يشك بتواجد أي شامة غير صحية في جسمه.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала