قائد أركان الجيش الجزائري يدعو قواته للحفاظ على حالة التأهب القصوى بالجنوب‎

© Youtub/dsaالجيش الجزائري
الجيش الجزائري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
دعا قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، اليوم الأحد، أفراد القوات المسلحة المرابطين على الحدود الجنوبية إلى الحفاظ على "حالة التأهب القصوى" من أجل الحفاظ على أمن البلاد.

وكان الفريق صالح يتحدث في اجتماع مع قيادات عسكرية خلال زيارة يقوم بها منذ أمس إلى محافظة تمنراست (2000 كلم جنوب العاصمة) والحدودية مع دولتي مالي والنيجر، وفق بيان لوزارة الدفاع الجزائرية نشر على موقعها الرسمي.

وأكد المسؤول العسكري "على ضرورة الحفاظ على حالة التأهب القصوى، والتحلي بالمزيد من اليقظة والتفطن والاحتراس بغية ضمان النجاح التام والأكيد لإستراتيجية القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي في سبيل صون أمن الجزائر وشعبها والحفاظ على استقرارها".

ودعا إلى "مواصلة تضييق الخناق على تحركات المجرمين وأذنابهم من عصابات التهريب بمختلف أشكاله وتجار المخدرات، بهدف تخليص بلادنا من هذه الآفات والشرور الخطيرة".

وحشدت الجزائر خلال السنوات الماضية عشرات الآلاف من الجنود على حدودها مع مالي والنيجر جنوبا، وليبيا وتونس شرقًا، لمنع تسلل الجماعات المتطرفة وتهريب السلاح من هذه الدول المضطربة أمنيًّا، كما تقول السلطات.

وتعلن وزارة الدفاع الجزائرية باستمرار حجز أسلحة على الحدود الجنوبية وكانت آخر عملية أمس السبت عندما اكتشفت دورية للجيش بمنطقة عين قزام الحدودية مع النيجر كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة من مختلف الأنواع.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала