تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

فضيحة التحرش تطيح برئيس شركة "أوبر"

تابعنا عبر
في أحدث خطوة تضاعف الأزمات لـ"أوبر"، قدم رئيس الشركة الأميركية المتخصصة في خدمات نقل الركاب، جيف جونز، استقالته بعد ستة أشهر من توليه مهامه.

ترافيس كالانيك - سبوتنيك عربي
فضيحة التحرش الجنسي تهز "أوبر"
وقال جونز في بيان له، إنه لا يستطيع مواصلة العمل في منصبه بسبب نشاط لا يناسب معه، في وقت قالت الشركة في بيان لها: نود أن نشكر "جيف" على عمله لمدة 6 أشهر فى الشركة ونتمنى له كل التوفيق"، وذلك وفقاً لما أوردته وكالة "رويترز"، اليوم الاثنين 19مارس/ آذار.

وبحسب رويترز، إن الأسباب الرئيسية التي دفعت جونز للمغادرة هي معاناة الشركة من مشاكل، تتعلق بالتمييز على أساس الجنس والتحرش الجنسي.

وكان جونز يقوم ببعض مهمات رئيس التشغيل منذ أن انضم إلى "أوبر"، قادماً من "تارغت كورب" التي كان يعمل بها رئيساً للتسويق وينسب له الفضل في تحديث العلامة التجارية للشركة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала