تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أول سائقة في تاريخ رياضة الدرجات النارية الإيرانية تناضل من أجل حقوق المرأة

© Photo / facebook/behnazshafiسائقة دراجات نارية في ايران
سائقة دراجات نارية في ايران - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أصبحت بهناز شفيعي، البالغة من العمر 27 عاما، رمزا لكفاح الإيرانيات اللواتي ينجحن في فرض أنفسهن رغم قيود المجتمع الصارمة.

نقلت وكالات الأنباء الإيرانية، أن بهناز شفيعي، أصبحت أول سائقة للدرجات النارية الإيرانية التي استطاعت أن تقفز لارتفاع 15 مترا على طريق بالقرب من طهران.

 وبذلك أصبحت بهناز شفيعي البالغة من العمر 27 عاما، رمزا لكفاح الإيرانيات اللواتي ينجحن في فرض أنفسهن رغم قيود المجتمع الصارمة.

هذا، وسمحت السلطات الإيرانية للنساء الإيرانيات التدريب على طرق منفصلة منذ عام وتم فتح أول طريق للنساء منذ 3 أشهر في ضواحي طهران.

"لم تكن رياضة الدرجات النارية مسموحة للنساء من قبل في إيران ولكن اليوم، هناك الكثير من النساء في إيران يمارسن هذه الرياضة بشكل محترف"، — قالت بهناز شفيعي وهي راكبة  الدرجة النارية من طراز Suzuki 250X.

وجرت في إيران مؤخرا مسابقتان للنساء في الدراجات النارية وأحرزت شفيعي الفوز في إحداهما. كما جرت تدريبات خاصة للنساء شاركت فيها 50 امرأة.

ورأت بهناز للأول مرة راكبة دراجة نارية وهي في الـ15 من عمرها في قرية صغيرة بالقرب من زنجان ومنذ ذلك الحين أصبحت أن تحلم بركوب الدرجة النارية. وتحقق حلمها  وهي في الـ22 من عمرها.

وكانت بهناز تتدرب  في البداية ليلا بالقرب من منزلها بشكل خفي وكانت ترتدي ملابس للرجال.

ومع مرور الزمن، اشتد شغف بهناز برياضة الدرجات النارية وقررت أن تكرس نفسها بشكل كامل لهذه الرياضة. ومن ثم، تمكنت بهناز من الحصول على السماح من وزارة الرياضة الإيرانية بإجراء التدريبات بشكل شرعي.

وتأمل بهناز بأن تصبح الخطوة التالية للسلطات الإيرانية  سماح للنساء بركوب الدرجات النارية في شوارع  المدينة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала