تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تعرّف على خالد مسعود منفذ هجوم لندن

© Sputnik . Alex McNaughtonهجوم إرهابي وسط العاصمة البريطانية لندن، إنجلترا 22 مارس/ آذار 2017
هجوم إرهابي وسط العاصمة البريطانية لندن، إنجلترا 22 مارس/ آذار 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
كشفت وسائل إعلام بريطانية تفاصيل مثيرة عن حياة السعودي خالد مسعود، منفذ هجوم لندن، البالغ من العمر 52 عاما، إذ اتضح أنه قطع مسار تاريخه الطويل في عالم الجريمة وذهب للعمل في السعودية كمدرس.

حادثة اطلاق نار في لندن - سبوتنيك عربي
"داعش" يتبنى هجوم لندن
خالد مسعود، كان اسمه لدى الولادة "أدريان المز" أو "أدريان راسل أجاو"، وكان ملقبا من قبل جيرانه بـ"مصاص الدماء"، وسبق له أن مثل أمام محاكم بريطانية في قضايا عديدة متعلقة باستخدام العنف، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ولد خالد مسعود، في مقاطعة كنت في ليلة عيد الميلاد عام 1964، ويقول أقاربه إنه قطع علاقته معهم منذ سنوات، وبدأ مساره في عالم الجريمة عندما كان عمره 19 عاماً، إذ سجن لأول مرة بتهمة حيازة الأسلحة بشكل غير قانوني، وسجن مرتين بعد أن طعن شخصين بسكين، بالإضافة إلى إدانته بارتكاب اعتداءات أخرى، وذلك حسب الصحيفة البريطانية.

وبعد خروجه من السجن في عام 2004، اعتنق الإسلام وتزوج، لكن اهتمامه بالدين الإسلامي لم يغير تصرفاته مباشرة، بل واصل الرجل حياته الإجرامية لسنوات، وحسب السيرة الذاتية الرسمية له، غيَّر حياته فجأة في عام 2005، عندما توجه إلى السعودية حيث أقام وعمل كمدرس في مدينة ينبع لمدة عام، وكان يدرس موظفي الهيئة العامة للطيران المدني اللغة الانجليزية، أما في الفترة 2008 — 2009 عمل كمدرس في مدينة جدة السعودية.

وحسب السيرة الذاتية أيضاً، واصل أدريان حياته الجديدة كمدرس بعد عودته من السعودية إلى بريطانيا، وهنا غير اسمه إلى "خالد مسعود" وبدأ بالعمل في مدرسة للغات في لوتن، حيث كان يشرف على عمل 7 مدرسين آخرين، لكن وزارة التعليم البريطانية نفت علمها بتوظيف مسعود كمدرس في أي مؤسسة تعليمية بالبلاد، وفي عام 2012، أسس مسعود شركة خاصة به تعمل في مجال التعليم.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" عن جيران مسعود، الذي كان يقيم في برمنغهام، قولهم إن منفذ هجوم لندن كان "رجلاً غريب الأطوار"، إذ كان الناس يطلقون عليه "مصاص الدماء"، لأنه كان يخرج من بيته في ساعات الليل فقط، ودائما بملابس سوداء، مؤكدين في الوقت ذاته أن مسعود كان متديناً ومؤدباً جداً، وكان يصلي في المسجد كل يوم جمعة، وفقاً للصحيفة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала