"أوبك" تدرس تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط

© Sputnik . Aleksej Vitvitskijمنظمة أوبك
منظمة أوبك - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد وزير النفط الكويتي عصام المرزوق، اليوم الأحد، أن الدول الأعضاء في منظمة منتجي النفط "أوبك" ومن خارجها يدرسون إمكانية تمديد اتفاق خفض الإنتاج لفترة إضافية، "خاصة وأن الالتزام في الفترة الماضية أتي بثماره فعلياً".

القاهرة — سبوتنيك 

وأضاف المرزوق في تصريحات للصحافيين، أن سوق النفط قد تعود للتوازن بحلول الربع الثالث من هذا العام، إذا التزام المنتجون باتفاق خفض الإنتاج وإلا فسيتأخر الإطار الزمني لاستعادة التوازن.

نفط - سبوتنيك عربي
ارتفاع أسعار النفط على خلفية تصريحات أعضاء "أوبك" حول رغبتهم بتمديد اتفاق خفض الإنتاج

وقال المرزوق للصحفيين إنه لا بد من الالتزام بنسبة 100 بالمئة بين المنتجين باتفاق خفض الإنتاج.

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير النفط الروسي إن نسبة الالتزام تبلغ 94 بالمئة.

إلا أن المرزوق قال إن هناك بعض التقدم نحو استعادة التوازن وإن أرقام الإنتاج في فبراير/ شباط ومارس/ آذار وجدت صدى طيبا لدى السوق، متوقعا أن يتم التمديد مجدداً لخفض الإنتاج، خاصة وأن ما يحكم أسعار النفط الحالية هو عمليات العرض والطلب، لذا التمديد للاتفاقية بخفض الإنتاج بات ضرورياً".

 وكان الوزير الكويتي يتحدث للصحافيين على هامش اجتماع لجنة المراقبة المنبثقة عن "أوبك"، الذي يعقد في الكويت، اليوم، بغية تقييم قرار المنظمة بخفض الإنتاج لـ 6 أشهر بدء من الأول من كانون الثاني/يناير 2016، والذي تم التوصل إليه، العام الماضي، بهدف المحافظة على توازن السوق النفطية.

وترأس الكويت لجنة المراقبة التي تضم أيضا الجزائر وفنزويلا وروسيا وسلطنة عمان.

وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) و11 دولة أخرى من كبرى الدول المنتجة للنفط ومنها روسيا اتفقت في ديسمبر كانون الأول على خفض إجمالي إنتاجها بنحو 1.8 مليون برميل يوميا خلال النصف الأول من العام الجاري.

واستهدف الاتفاق تقليص المخزونات العالمية المتضخمة ودعم أسعار النفط الضعيفة.

وأدى الاتفاق إلى رفع سعر النفط الخام لأكثر من 50 دولارا للبرميل لكنه ساعد منتجي النفط الصخري الأمريكي على زيادة إنتاجهم مما عرقل جهود الحد من المخزونات العالمية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала