وزير الدفاع الأمريكي يتهرب من سؤال حول مصير الأسد

© AFP 2022 / Joseph Eidبشار الأسد
بشار الأسد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
جاءت تصريحات وزيري الدفاع، الأمريكي جيمس ماتيس، والبريطاني ميشال فالون، اليوم الجمعة، بتعليق جديد حول موقف الدولتين من الرئيس السوري بشار الأسد.

وواجه الوزيران، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في لندن، أسئلة بشأن موقف البلدين من مصير بشار الأسد، بعد أن أثيرت أقاويل حول تحول نوعي في موقف واشنطن، تسببت فيه تصريحات لنيكي هايلي مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة وأثارت شبهات بهذا الصدد، إذ قالت، إن الإطاحة بالأسد لم تعد هدفا ذا أولوية بالنسبة للولايات المتحدة.

الأسد هو العقدة والحل معا في تسوية قضايا المنطقة
من جانبه أجاب ماتيس بشكل غامض حول موقف أمريكا من الأسد وقال نحن نعمل في ذلك على أساس مبدأ واحد، ولم يوضح ما إذا كان يتحدث عن استمرار الجهود لإسقاط الأسد أو تسوية الأزمة السورية عمومًا، لكنه أكد في جوابه بشكل ضمني أن موضوع إسقاط الأسد ليس مدرجًا على جدول أعمال واشنطن الآني.

وأفاد فالون بأن لندن لا ترى مستقبلا طويل الأمد للأسد في سوريا، وفي الوقت نفسه، استبعد العودة إلى التعاون الطبيعي مع روسيا، لكن التعامل مع الجانب الروسي سيستمر من أجل الحيلولة دون وقوع صدامات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала