تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

نصف مليون يوقعون على عريضة تطالب "ميلانيا ترامب" بذلك الطلب الغريب

© AFP 2021 / MARK RALSTONميلانيا ودونالد ترامب
ميلانيا ودونالد ترامب - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
وقّع أكثر من نصف مليون شخص على عريضة تطالب السيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب، بطلب، وصفته وسائل إعلام، بالغريب.

ونشرت وكالة "فرانس برس" تقريرا أكدت فيه أن أكثر من نصف مليون شخص وقعوا على عريضة تطالب السيدة الأمريكية الأولى بضرورة أن تنتقل للعيش في البيت الأبيض، أو تتحمل تكلفة معيشتها في نيويورك من حسابها الخاص.

ميلانيا ترامب، زوجة دونالد ترامب، تصل إلى متحف متروبوليتان لمعهد الفن في نيويورك - سبوتنيك عربي
صورة ميلانيا ترامب بخاتم من الألماس تثير مشاعر الأمريكيين

ولم تنتقل ميلانيا ترامب للعيش في واشنطن منذ انتخاب زوجها رئيسا للولايات المتحدة، بسبب ارتباطها مع ابنها، بارون، ذي الـ11 عاما، بدراسته وانتظارها معه حتى انتهاء العام الدراسي في الصيف.

وتقيم السيدة الأمريكية الأولى في شقتها الكائنة في مانهاتن بنتهاوس، وهو ما أثار انتقادات واسعة بسبب تكلفة تأمينها في نيويورك، والتي تتراوح ما بين 127 و146 ألف دولار يوميا، أي ما يصل إلى 4.5 مليون دولار سنويا، بحسب ما نشره رئيس شرطة نيويورك، جيمس أونيل، في فبراير/شباط الماضي.

وأشارت الشرطة الأمريكية إلى أنها أنفقت 24 مليون دولار على حماية أسرة ترامب منذ يوم الانتخابات في 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، حتى يوم تنصيبه في 20 يناير/كانون الثاني.

وقالت العريضة: "يتكبد دافعو الضرائب الأمريكيون مبالغ باهظة من المال لحماية السيدة الأولى في برج ترامب".

وتابعت العريضة "من أجل المساعدة على تخفيف الديون الوطنية، فهذه النفقات لن تسفر عن أي نتائج إيجابية بالنسبة للبلاد، وينبغي أن يتم تخفيضها".

ولم يمر سوى أسبوعين على طرح العريضة للتوقيع، ووقع عليها نحو نصف مليون و14 ألف و200 شخص.

ويستهدف مقدمو العريضة للوصول إلى أكثر من مليون موقع عليها، ليتم إجبار الإدارة الأمريكية على مناقشتها، خاصة وأنه سيتسلمها السيناتور، بيرني سيندرز، وإليزابيث وارين، أبرز معارضي ترامب في الكونغرس الأمريكي.

يذكر أن ترامب لم يعد إلى نيويورك منذ دخوله البيت الأبيض، ولكنه قضى عطلات نهاية الأسبوع المتعددة في عدد من ممتلكاته في بالم بيتش بولاية فلوريدا الأمريكية.

وربط كثير من الموقعين بين تغريدات سابقة لترامب انتقد فيها رحلات الرئيس السابق، باراك أوباما، وأسرته، واتهمه فيها بإهدار أموال دافعي الضرائب، وبين تغاضيه عما وصفوه إصرار زوجته على إهدار أموال دافعي الضرائب.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала