بعد مقتل 1500... جسر البوابة الذهبية "مانع للانتحار"

تابعنا عبرTelegram
تحركت السلطات الأمريكية لوقف خسائر الأرواح بعد أن بلغ عدد المنتحرين من أعلى جسر البوابة الذهبية نحو 1500 شخصًا منذ اقتتاحه عام 1937، إذ تقرر إيجاد حل من شأنه تأمين الجسر بشكل يمنع من يقفز من فوق الجسر من السقوط في مياه مضيق غولدن جيت.

شباب من السعودية - سبوتنيك عربي
"حياتك أمانة"...مبادرة لمواجهة "انتحار" الشباب السعودي بـ"السرعة"
وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الإدارة الأمريكية قررت البدء في مشروع إنشاء شبكة من الصلب ملحقة بجسر البوابة الذهبية، لتقليل عدد المنتحرين من فوق هذا الجسر الذي يعد أحد أشهر المعالم السياحية الأمريكية ، خاصة بعد أن بلغ عدد من استخدموه للتخلص من حياتهم في 2016 وحدها 36 إنسانًا.

ومن المنتظر أن يكتمل المشروع بعد 4 سنوات، ويتكلف 200 مليون دولار أمريكي، افتتح المشروع يوم الخميس الماضي في احتفال ألقت فيه البرلمانية نانسي بيلوسي كلمة قالت فيها:

قد يتساءل البعض أليس هذا المبلغ ضخمًا لإنفاقه في مثل هذا المشروع؟ ونحن نقول لا، ليس كبيرًا إن كان مخصصُا لإنقاذ كل هذا العدد من الأرواح.

وصممت شبكة الصلب من كابلات الصلب، بعرض 20 قدمًا على جانبي الجسر الذي يمتد بطول 1.7 ميلًا، بحيث إن قفز أحد المشاة من فوق الجسر سيسقط فوق الشبكة بإصابات قد تصل لكسور في العظام لكنها غالبًا لن تؤدي للوفاة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала