كييف تنفي اتهامات حول تخزينها مواد سامة في مستودعات الجيش الأوكراني

© AP Photo / Efrem Lukatskyحريق مدينة بالاكليا في أوكرانيا
حريق مدينة بالاكليا في أوكرانيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن ممثل كييف في المركز المشترك للمراقبة والتنسيق، أن بلاده تطبق اتفاقية الأمم المتحدة في مجال المراقبة على التسليح، وأن التصريحات الصادرة عن سلطات جمهورية لوهانسك الشعبية، المعلنة من طرف واحد، حول تخزين مواد سامة في مستودعات القوات المسلحة الأوكرانية، لا تطابق الواقع.

محكمة - سبوتنيك عربي
روسيا تنتصر على أوكرانيا
كييف- سبوتنيك  وجاء في بيان عن الخدمة الصحفية للقوات الأوكرانية استناداً إلى المركز المشترك للمراقبة والتنسيق، اليوم: " الأنباء الواردة في المادة الإعلامية، لا تطابق الواقع، حيث إن قيادة الدولة وقعت يوم 13 كانون الثاني/يناير عام 1993 على اتفاقية حظر وإنتاج وتخزين واستخدام الأسلحة الكيميائية، ووجوب تدميرها".

هذا وكان المتحدث الرسمي باسم الشرطة الشعبية التابعة لجمهورية لوهانسك الشعبية، المعلنة من طرف واحد، أندريه ماروتشكو، قد أعلن أنه يوجد في منطقة تشرفوني جافوتوين، مستودع للواء الـ 14 التابع للقوات المسلحة الأوكرانية، يحتوي، بالإضافة إلى التجهيزات العسكرية الضرورية، قواذف نارية ومواد سامة".

يذكر أن سلطات كييف بدأت في نيسان/ أبريل 2014، حملة عسكرية ضد جمهوريتي لوهانسك ودونيتسك الشعبيتين، المعلنتين من طرف واحد، بعد الانقلاب الذي حصل في أوكرانيا في شهر شباط/ فبراير2014. ووفقا للأرقام الصادرة عن الأمم المتحدة، بلغ عدد ضحايا النزاع إلى 10 آلأف شخص.

هذا وتمت مناقشات لتسوية الوضع في دونباس [شرق أوكرانيا] بما في ذلك ومن خلال فريق الاتصال في "مينسك"، الذي توصل في أيلول/ سبتمبر عام 2014 إلى اتفاق على ثلاث وثائق، لإقامة هدنة وتثبيت وقف إطلاق نار بين الأطراف المتنازعة وسحب الأسلحة الثقيلة عن خط التماس وإقامة مناطق آمنة لإيصال المساعدات للمحتاجين، ومواصلة الحوار لحل الأزمة بالطرق السلمية، بما في ذلك وعبر "رباعية نورماندي"، التي تضم روسيا وألمانيا وفرنسا وأوكرانيا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала