الأسد: يكشف لـ "سبوتنيك" من يقف وراء تفجير حافلات مدنيي كفريا والفوعة في حلب

© Press Servic of Bashar Al-Assadرئيس سوريا ابشار الأسد
رئيس سوريا ابشار الأسد - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
صرح الرئيس السوري، بشار الأسد، لوكالة "سبوتنيك" بأن تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، من قام بتفجير حفلات المدنيين المتوجهين من كفريا والفوعة بحي الراشدين في حلب وفقا للاتفاق الذي لم يرغب هذا التنظيم بتمريره.

دمشق — سبوتنيك. وقال الأسد، في حوار خاص مع وكالة "سبوتنيك": "عندما اعتقدنا أن كل شيء بات جاهزاً لتنفيذ الاتفاق، فعلوا ما كانوا قد أعلنوه. إنهم من جبهة النصرة، ولم يخفوا أنفسهم منذ البداية، وأعتقد أن الجميع متفق على أن النصرة قامت بذلك".

رئيس سوريا ابشار الأسد - سبوتنيك عربي
الأسد يفسر عدم قدرة قوات الدفاع الجوي على التصدي للصواريخ الأمريكية

وذكر الرئيس السوري، أنه "قبل بضعة أشهر، كان نفس الاتفاق [ المدن الأربعة ] على وشك التنفيذ، لكن كما تعرف، فأنت تتحدث عن فصائل مختلفة، وجميعها مرتبط بالقاعدة أو جبهة النصرة. قام أحد تلك الفصائل بمهاجمة الحافلات التي كانت مخصصة لنقل نفس المدنيين إلى خارج الفوعة وكفريا قرب حلب. هاجموا تلك الحافلات وأحرقوها، وظهر ذلك على الأنترنت، وقالوا: " لن نسمح بحدوث هذا الاتفاق. سنقتل كل مدني يريد استخدام الحافلات". وهذا ما حدث".

وردا على سؤال فيما إذا كان هناك مجموعة محددة، أم إنها النصرة نفسها قال الأسد: " عندما تتحدث عن النصرة فأنت تتحدث عن أيديولوجيتها. وكما تعرف فإن النصرة غيّرت اسمها، وبالتالي فإن تغيير الأسماء لا يعني تغيير الأيديولوجيا أو السلوك أو مسار القتل. وبالتالي، فإن الاسم لا يهمّ".

هذا وكان تفجير إرهابي انتحاري ، قد استهدف يوم السبت المنصرم، تجمعا للحافلات في منطقة الراشدين السورية لنقل الأهالي من بلدتي الفوعا وكفريا إلى مدينة حلب، تم إجلاؤهم بموجب اتفاق بين الحكومة السورية والمعارضة برعاية دولية، أدى إلى سقوط 126 قتيلاً وأكثر من 224 جريحاً معظمهم من المدنيين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала