مناطق تخفيف التصعيد مغلقة أمام طيران التحالف الدولي

© AFP 2022 / PAUL CROCKطائرات قصف
طائرات قصف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، رئيس الوفد الروسي إلى مفاوضات أستانا، ألكسندر لافرينتييف، أن الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا ستحيط مجلس الأمن الدولي علما بشأن إنشاء مناطق تخفيف التصعيد في سوريا، مشيرا إلى أن ذلك لا يتطلب موافقة المجلس.

أستانا — سبوتنيك. وقال لافرينتييف للصحفيين إن "عملية أستانا آلية مستقلة قادرة على اتخاذ قرارات ومتابعة تنفيذها، ووجود 3 دول ضامنة يكفي لترتيب العمل لتنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها. وليست هناك أي حاجة لموافقة مجلس الأمن الدولي على اتخاذ أي قرارات".

الجلسة العامة للجولة الرابعة من محادثات أستانا بشأن سوريا - سبوتنيك عربي
الدول الضامنة توافق على حظر استخدام الأسلحة في مناطق "تخفيف التصعيد" بسوريا

وأضاف المبعوث: "بالطبع، نحن بصفتنا الدول الضامنة سنحيط مجلس الأمن علما بالقرارات التي تم اتخاذها، وقبل كل شيء عن إنشاء مناطق تخفيف التصعيد. وأنا على قناعة بأن الدول الأعضاء في مجلس الأمن والأمم المتحدة يجب أن تؤيد هذا القرار".

وأشار لافرينتييف إلى أن دائرة المراقبين المحتملين في مناطق تخفيف التصعيد بسوريا لم يتم تحديدها بعد، مشيرا إلى أن الأردن قد تقوم بذلك في جنوب سوريا.

 وأكد رئيس الوفد الروسي لمفاوضات أستانا أن عمل طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في مناطق تخفيف التصعيد بسوريا مستبعد، وأن الدول الضامنة ستراقب كافة العمليات في هذا المجال.

وأضاف لافرينتييف: 

أما بخصوص أعمالهم في مناطق تخفيف التصعيد، فإن كافة هذه المناطق مغلقة للطيران. لم يتم تدوين ذلك بالمذكرة، ولكن سيتم وقف الطيران فوق هذه المناطق، ونحن بصفتنا الدول الضامنة سنراقب كافة العمليات في هذا المجال.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала