تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

حركة طالبان تستولي على منطقة جديدة

© AP Photo / Massoud Hossainiهجوم تشنه "طالبان" في كابول
هجوم تشنه طالبان في كابول - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال مسؤولون أفغان إن مسلحي حركة طالبان استولوا على حي يقع خارج مدينة قندوز في شمال أفغانستان، اليوم السبت 6 مايو/ أيار، مما يشير إلى تصاعد الصراع مجددا بعدما أعلن المسلحون الأسبوع الماضي بدء هجوم الربيع الذي يشنوه كل عام.

عناصر من حركة طالبان - سبوتنيك عربي
"داعش" أم "طالبان"...من دبر التفجير ضد الأمريكان في أفغانستان
وأفاد المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في بيان أن المسلحين استولوا على المقر الرئيسي للشرطة ومجمع حاكم إقليم قندوز وجميع النقاط الأمنية، وذكر أن عددا من رجال الشرطة والجيش قتلوا وأصيبوا.

ونجح مسلحو طالبان خلال الثمانية عشر شهرا الماضية في الاستيلاء مرتين على وسط مدينة قندوز لفترات وجيزة، ويسلط أحدث قتال الضوء على التحذيرات من أن القوات الأفغانية قد تواجه عاما آخر من القتال الضاري.

وتشير التقديرات الأمريكية إلى أن القوات الحكومية تسيطر على نحو 60 في المئة فقط من البلاد بينما يسيطر المسلحون، الذي يسعون لتطبيق تفسيرهم المتشدد للشريعة الإسلامية بعد الإطاحة بهم من السلطة في 2001، على المناطق المتبقية أو يتنازعون السيطرة عليها.

وعلى الرغم من أن طالبان لم تعلن رسميا عن بدء هجوم الربيع سوى الأسبوع الماضي فقد وقع بالفعل قتال ضار من إقليم بدخشان في شمال البلاد إلى معقلي طالبان في هلمند وقندهار في الجنوب.

وهناك أيضا عدة عمليات ضد متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في إقليم ننكرهار في شرق البلاد وشملت نشر قوات أمريكية خاصة وغارات جوية.

وقتل أكثر من ألف من أفراد قوات الأمن الأفغانية منذ بداية العام إضافة إلى ما يربو على 700 مدني وفقا لمسؤولين أفغان وأرقام أوردها مكتب المفتش العام الخاص لإعادة إعمار أفغانستان، وهو هيئة مراقبة تابعة للكونغرس.

وتشير أرقام الأمم المتحدة إلى أن نحو 75 ألف شخص اضطروا للفرار من منازلهم في الشهور الأربعة الأولى من العام.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала