الأمم المتحدة: 1.9مليون طفل جائع بالكونغو الديمقراطية ويعانون سوء تغذية حاد

© REUTERS / Robert Carrubbaتشييع ضحايا احتجاجات في الكونغو
تشييع ضحايا احتجاجات في الكونغو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
حذرت الأمم المتحدة من الوضع الإنساني بجمهورية الكونغو الديمقراطية، بسبب انتشار العنف العرقي المتزايد في الفترة الأخيرة، ووصف الوضع بأنه "يتدهور بشدة".
وبحسب تصريحات نشرت على موقع الأمم المتحدة نقلا عن مكتبها للشئون الإنسانية في الكونغو، أن في الأسبوع الماضي وحده نزح نحو 100 ألف شخص من ديارهم.

​وقال المكتب أن بذلك ترتفع أعداد النازحين في منطقة كاساي بوسط البلاد إلى نحو 1.3 مليون شخص. وزاد إجمالي عدد النازحين من مختلف أنحاء الكونغو إلى أكثر من الضعف وبلغ 3.7 مليون منذ أغسطس آب 2016.


جيش الكونغو - سبوتنيك عربي
الأمم المتحدة: جيش الكونغو يستهدف النساء
وقال رين بولسن، رئيس المكتب في الكونجو "هذه الأزمة شديدة الحدة لا تتسع بشدة فيما يتعلق بالأعداد وحسب وإنما تتسع أيضا فيما يتصل بالنطاق الجغرافي."

​وأضاف بولسن إن ما يقدر بنحو 1.9 مليون طفل دون الخامسة من العمر يعانون من سوء تغذية حاد، وأضاف "مما يعني أن هؤلاء الأطفال بحاجة إلى تدخلات إنسانية طارئة لتفادي حدوث وفيات أو مضاعفات صحية ذات عواقب سلبية خطيرة."

 

وأشار بولسن إلى تقارير جديدة أعدها موظفون بالأمم المتحدة عن اقتتال عرقي في كاساي منها اشتباكات بين جماعتي بندا وتشوكوي العرقيتين في مواجهة جماعة لوبا وأخرى بين جماعتي لوندا ولوبا.

وكانت الأمم المتحدة قالت الشهر الماضي إنها وثقت 40 موقعا لمقابر جماعية ومقتل أكثر من 400 شخص في كاساي محور القتال ضد ميليشيا كاموينا نسابو منذ أغسطس آب حين قتلت قوات الأمن زعيمها، وتقاتل الميليشيا لأسباب أهمها الانتقام لقتله.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала