تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الجيش السوري يلقن "داعش" درسا قاسيا في الصحراء (فيديو)

© Sputnik . Morad Saeedالجيش السوري
الجيش السوري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أرهقت العمليات العسكرية المتتالية والتي تخوضها وحدات النخبة في الجيش السوري والدفاع الوطني، مسلحي "داعش" في المنطقة الصحراوية المكشوفة، فهم باتوا داخل مستنقع ناري مما أفقدهم السيطرة على مجريات الميدان بعد أن شتتت القوات السورية قدراتهم وأضعفت إمداداتهم اللوجستية.

وتستمر العمليات البرية التي بدأها الجيش السوري بوتيرة متسارعة، حيث بلغت المساحة التي سيطرت عليها قوات المشاة منذ أيام أكثر من 110 كم، كان آخرها عبر التقدم جنوبي تلال الشومرية، فالعملية العسكرية لم تقتصر على الروتين الميداني المعتاد، بل تحولت إلى مباغتة ليلية مفاجئة لعناصر تنظيم "داعش" الذين وقعوا في فخ ناري محكم، مما زاد من ضعفه وعدم قدرته على ضبط الأمور، وهذا ما أدى إلى بسط سيطرة وحدات المشاة السورية على تلال هامة وحاكمة لطريق تدمر — التيفور والمطلة على قرية المشيرفة وبلدات أخرى.

وأجبرت النيران الثقيلة والمتواصلة مسلحي تنظيم "داعش" على الانسحاب من التلال الحاكمة، متجهين نحو مناطق (الهبرة الشرقية والغربية وجب الحمام وبلدة الضبعة) والتي أشرفت النيران الثقيلة عليها بعد وصول المشاة إلى تلك التلال، حيث أضحت أهداف قادمة وسهلة المنال لوحدات الجيش السوري الذي يستخدم نيرانه المتنوعة عبر العربات المحملة بالرشاشات والدبابات إضافة لراجمات الصواريخ المتطورة.

يذكر أن تقدم الجيش السوري في الصحراء يبعد خطر تنظيم "داعش" عن بلدات ريف حمص الشرقي وأبرزها أم جامع أم السرج أبو خشبة.    

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала