بابا الفاتيكان يدين استخدام الأجنة البشرية في الأبحاث

تابعنا عبرTelegram
أشاد البابا فرنسيس، اليوم الخميس 18 مايو/ أيار، بالعلماء الذين يعكفون على التوصل لعلاجات لأمراض وراثية لكنه أدان أي استخدام للأجنة البشرية في الأبحاث الطبية.

عراقيون إيزيديون خلال حفل الاحتفال بالعام الجديد في معبد لاليش بدهوك - سبوتنيك عربي
يؤمنون بأنهم نسل آدم وحده...من هم الأيزيديون الذين صلى البابا لأجلهم
وقال البابا في ندوة تهدف إلى رفع درجة الوعي بمرض "هنتنجتون" الذي يتسبب في تدهور حالة المخ:

أدعوكم لمواصلة (عملكم) بطرق لا تساهم في تعزيز ثقافة الاستخدام المؤقت التي تزحف في بعض الأحيان على عالم البحث العلمي.

وأضاف البابا:

نعرف أنه ليس هناك من نتيجة، حتى وإن كانت نبيلة مثل توقع فائدة من العلم لبشر آخرين أو للمجتمع، يمكنها أن تبرر تدمير أجنة بشرية.

وحضر آلاف ممن يعانون من مرض "هنتنغتون"، وهو مرض وراثي يسلب الشخص في النهاية قدرته على المشي والكلام والبلع، حضروا الندوة في الفاتيكان مع أسرهم.

وجاء كثيرون من دول أمريكا اللاتينية، التي يصاب بالمرض من مواطنيها عدد أكبر من غيرهم، للاستماع للبابا الأرجنتيني الأصل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала