"داعش" يقتل أطفال مانشستر

تابعنا عبرTelegram
أعلنت الطواقم الطبية التي أشرفت على نقل الجثث والمصابين في هجوم مانشستر الإرهابي مساء أمس الإثنين عن قائمة الضحايا والإصابات، والتي أظهرت أرقاما صادمة.

هجوم مانشستر - سبوتنيك عربي
"داعش" يتبنى هجوم مانشستر ويقول إنه كان بتفجير عبوات ناسفة
ونشر موقع "هافنغتون بوست" الأمريكي تقريرا أكد فيه أن الطواقم الطبية وجدت نحو 12 طفلا دون سن الـ16 من بين الجرحى والمصابين، فيما تم التعرف على طفلتين من بين الضحايا.

وكان تنظيم "داعش" الإرهابي قد أعلن تبنيه للهجوم الإرهابي، الذي استهدف حفلا غنائيا للمطربة الأمريكية، أريانا غراندي، على ملعب مانشستر، وأسفر عن مقتل 22 شخصا وإصابة 54 آخرين.

وأظهرت القائمة وفاة الطفلة جورجينا كالاندر، البالغة من العمر 16 عاما، والطفلة سافي روز روسوس، البالغة من العمر 8 سنوات فقط.

وغرقت شبكات التواصل الاجتماعي بعبارات النعي والتعبير عن الحزن والألم فور إعلان ذوي الفتيات وفاتهن، حيث نعاهن أصدقاؤهن والمقربون منهن ونشروا صوراً تجمعهم بهن عبر حساباتهم على "تويتر" و"فيسبوك".

ونشرت جورجينا كاليندر آخر تغريدة لها في حياتها على حسابها على "تويتر" يوم الأحد، أي قبل الانفجار بيوم واحد، حيث كتبت مخاطبة الفنانة الأمريكية المعروفة أريانا غراندي: "أنا متحمسة جداً لأن أراك غداً"، في إشارة إلى تأهبها لحضور الحفل الفني الذي أقيم في "أرينا مانشستر".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала