نائب سوري: الجيش على أعتاب "السخنة" في الريف الشرقي لحمص

© Sputnik . nezar mihoubالجيش السوري شرق حمص
الجيش السوري شرق حمص - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد محمد حسن رعد، النائب في البرلمان السوري، أن الجيش ضم رقعة إضافية إلى ريف حمص الشرقي بعد سيطرته على مناطق وتلال محيطة بشرقي بلدة القريتين ومساحات واسعة من البادية السورية ولم يتبق سوى القليل في الريف الشرقي، بعد أن أصبحت مدينة حمص بالكامل خالية من المسلحين.

وأضاف رعد، في تصريح لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس 25 مايو/ أيار، أنه لم يتبق أمام الجيش السوري سوى منطقة "السخنة"، وبضعة كيلومترات في الجنوب والشرق وبعدها سيتجه الجيش إلى دير الزور، ومدينة حمص أصبحت اليوم آمنة بشكل كامل بعد اتفاق المصالحة مع المسلحين في حي الوعر.

الجيش السوري شرق حمص - سبوتنيك عربي
الجيش السوري يسيطر على مناطق في ريف حمص وتدمر

وتابع رعد، أن "المعركة الآن بيننا وبين الإرهاب في البادية السورية باتجاه السخنة ودير الزور وإلى الرقة في القريب العاجل، وبعد الانتهاء من ريف حمص الشرقي سيكون هناك ريف المحافظة الشمالي وسيتم تحريره إما بالمصالحات كما حدث في "حي الوعر"، وإجبار المسلحين على التسويات والخروج أو إجراء تسويات والعودة إلى حضن الوطن".

وقال رعد، إن مدينة حمص أصبحت اليوم خالية بشكل كامل من السلاح والمسلحين وآمنة وعادت الألفة والمحبة إلى الجميع.  

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала