سفينة "إيفان بابانين" تحمل شيئا مخيفا إلى أمريكا

تابعنا عبرTelegram
أثارت كاسحات جليد روسية جديدة قيد الإنشاء، حالة من الخوف في الولايات المتحدة الأمريكية، وفقا لتقارير إعلامية.

ونقلت التقارير قول الأميرال الأمريكي بول زوكونفت إن أحدث كاسحات جليد روسية من طراز (23550) ستحمل صواريخ جوّالة (كروز)، وهو ما يستوجب التفكير في تسليح كاسحات الجليد التابعة للقوات البحرية الأمريكية أيضا بالصواريخ.

كاسحة جليد روسية - سبوتنيك عربي
القبضة الحديدية لأساطيل الجليد الروسية تحول القطب الشمالي إلى "بحر بوتين"

وقال الأميرال زوكونفت، وهو قائد خفر السواحل الأمريكي، للجنة الفرعية للأمن القومي في مجلس النواب الأمريكي، إن روسيا تملك 40 كاسحة جليد حالياً، وأنها تقوم بتصنيع كاسحات جليد جديدة وتستعد لإنزال سفينتين عسكريتين من فئة كاسحات الجليد تحملان صواريخ كروز إلى المياه قبل عام 2020.

وقد بدأت روسيا العمل في إنشاء كاسحة جليد من نوع جديد أطلق عليها اسم "إيفان بابانين". وسيتم تسليح هذه السفينة بصواريخ حربية ،حسب ما ذكرت مجلة "ديبلومات".

وإزاء ذلك ينبغي للولايات المتحدة أن تدرس تحديث سفنها من فئة كاسحات الجليد، وتزويدها بصواريخ كروز، وفقا لما نقلته المجلة عن الأميرال بول زوكونفت.  

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала