تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مصاعب قمة "السبع الكبار"

تابعنا عبر
صرح رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، اليوم الجمعة، أن مؤتمر قمة "السبع الكبار" الذي سيعقد في مدينة تاورمينا الإيطالية، سيكون الأصعب خلال الأعوام الأخيرة، لاختلاف النهج لدى زعماء الدول على صعيد العديد من القضايا.

قمة السبع - سبوتنيك عربي
بوتين يؤدي الدور الرئيسي في قمة "السبع" غيابياً
تاورمينا- سبوتنيك.  وقال توسك، خلال مؤتمر صحفي قبيل بدء المؤتمر، اليوم: "اجتمعنا هنا في تاورمينا من أجل مناقشة أكثر المشاكل الدولية صعوبة، ومن دون شك، سيكون هذا من أصعب مؤتمرات قمة "السبع الكبار" منذ أعوام عديدة. وليس سراً أنه لدى الزعماء الذين يلتقون اليوم نهج مختلف، بمواضيع كتغييرات المناخ والتجارة، لكن دورنا يتلخص في أن يبقى الاتحاد الأوروبي محافظاً على وحدة "السبع الكبار" في جميع الاتجاهات".

وأضاف توسك: "أهم شيء هو أن تبقى هذه الوحدة باقية بمسائل الحفاظ على النظام العالمي المستندة إلى القوانين، نواجه كل يوم مشاكل استراتيجية تهدد العالم والأمن في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط: من الحرب في سوريا إلى العدوان الروسي في أوكرانيا، إلى الاختبارات النووية والصاروخية في كوريا الشمالية وتأزم الوضع والعسكرة في بحر كوريا الجنوبية".

وأكد توسك على أنه في حال "فقدان مجموعتنا للوحدة والحزم سيخرج الوضع في العالم عن السيطرة".

يذكر أن قادة دول مجموعة السبع كانوا قد أكدوا في قمتي إلماو [ألمانيا] و إيسي —سيما [ اليابان] على موقف مفاده أن رفع العقوبات ضد روسيا يتوقف على تنفيذ موسكو لبنود اتفاقيات مينسك بشأن التسوية في شرق أوكرانيا، حيث تتهم كييف ودول الغرب روسيا في التدخل في شؤون أوكرانيا، أما موسكو فتنفي جميع هذه الاتهامات شكلا ومضمونا.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала