طعمة: اختيار إسرائيلي نائبا لرئيس دورة الجمعية العامة يدل على السيطرة الأمريكية

© Sputnik / الذهاب إلى بنك الصورمقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك، الولايات المتحدة
مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك، الولايات المتحدة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد عضو مجلس الشعب السوري، النائب نبيل طعمة، أن تزكية السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة، داني دانون، لمنصب نائب رئيس الدورة الـ72 للجمعية، يعكس جانباً مظلماً، مشيراً إلى أن الجميع يدركون أن نفوذ الولايات المتحدة الأمريكية هو الذي دفع بالسفير الإسرائيلي إلى احتلال منصب نائب رئيس الدورة، لافتاً إلى أنه أمر غير مقبول.

بشار الجعفري - سبوتنيك عربي
الجعفري: الأمم المتحدة فقدت مصداقيتها أكثر من أي وقت مضى
وشهد اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء الفائت، اعتراضات على تزكية السفير الإسرائيلي المذكور لمنصب نائب رئيس الدورة الـ72 للجمعية، وقالت تلك الدول إن رفضها جاء نظراً لاستمرار إسرائيل في احتلال الأراضي الفلسطينية، وعدم امتثال تل أبيب للعديد من القرارات الأممية بهذا الخصوص.

وبيّن النائب طعمة في تصريح لـ"سبوتنيك"، أن ما يجري الأن في الأمم المتحدة، ومن يتابع يدرك مدى السيطرة الأمريكية التي تسعى دائماً إلى إيجاد سلبيات كبرى في الشمال والجنوب، فحينما نشهد انتخاب سفير كهذا، فهذا يعني أنه لا يوجد اتجاه إلى الحلول السلمية العالمية، بل هو تصعيد علني واتجاه إلى الاستمرار في الحراك الذي ينجز أي عملية سلام.

وتابع "الكل أدان إدانة شديدة، خاصة مع عدم اعتراف السفير الإسرائيلي بحقوق الشعب الفلسطيني، أو الاتجاه إلى الحل العادل لإقامة دولة، الذي يرفضه المشروع الإسرائيلي بقوة، والذي يتعهد دائماً بالقدس عاصمة أبدية دون النظر لحقوق الفلسطينيين، وخاصة أن إسرائيل مازالت تحتل أراضي معارضيها سواء في الجولان السورية ومناطق أخرى.

وأكد عضو مجلس الشعب السوري، أن هذا الاختيار سيكون له تأثير سلبي بالفعل على سوريا، ولكن على الرغم مما تمر به الدولة من حالة ضاغطة، مدعومة بشكل خاص ورئيسي من قبل الإسرائيليين، فإنها تعرف التلاعبات، وتتصدى لهذه العملية تصد كبير.

وأردف طعمة "سوريا ليست فقط مكافحاً للإرهاب، فهي تناضل من أجل استعادة الإنسانية في المنطقة، بينما يدعم الإسرائيليون "جبهة النصرة" و"داعش" والتنظيمات الإرهابية الأخرى، وتفتح لهم حدودها ومستشفياتها لعلاج جرحاهم، ما يعني أن الضغط الأمريكي الذي يمارس على الجميع هو الذي يحقق هذه السلبية في هذا العالم، وأعتقد أن الأصدقاء الروس وغيرهم يرفضون هذه الممارسات".

وأبدى طعمة أسفه من تأييد بعض الدول العربية لقرار اختيار السفير الإسرائيلي، في الوقت الذي تضامنت فيه دول أجنبية مع حقوق الشعوب التي سلبتها إسرائيل حريتها، ورفضت القرار.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала