موسكو: نقل قاذفات "بي-52" الأمريكية إلى أوروبا يزعزع الاستقرار والأمن الدوليين

© AFP 2022 / YONHAP قاذفة "بي-52"
قاذفة بي-52 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، إن موسكو على علم بنقل القاذفات الأمريكية "بي-52" إلى أوروبا وإشراكها في مناورات للناتو.

وأكدت الخارجية الروسية أن نقل هذه القاذفات إلى أوروبا خطوة تزعزع الاستقرار وتضر بالأمن الدولي.

وقال رئيس قسم شؤون منع الانتشار والمراقبة على الأسلحة بوزارة الخارجية الروسية، ميخائيل أوليانوف، اليوم الجمعة لوكالة "سبوتيك:

نحن بالطبع نعلم جيدا عن إعادة نشر قاذفات "بي-52" من لويزيانا إلى المملكة المتحدة وعن خطط إشراكها بعدد من التدريبات العسكرية التي أعلن عنها في وقت سابق، والتي ستجري في نهاية أيار/مايو وحزيران/يونيو من هذا العام.

وكانت القوات الجوية الأمريكية قد وجهت عددا من قاذفات القنابل الاستراتيجية "بي- 52 " إلى أوروبا، القادرة على حمل رؤوس نووية، للمشاركة في مناورات الناتو بالقرب من الحدود الروسية.

يشار إلى أن قاذفة القنابل والصواريخ الاستراتيجية الأمريكية من طراز "بي — 52"، هي طائرة عسكرية بعيدة المدى ذات ثمانية محركات. وتستخدم هذه الطائرة في سلاح الجو الأمريكي منذ العام 1954 وتستطيع إلقاء 32 طنا من القنابل (أو الصواريخ).

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала