تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مع استعداد الجيش السوري لحسم معركة درعا...توجس إسرائيلي من اقتراب "حزب الله" وإيران إلى أقرب نقطة إليها

مع إستعداد الجيش السوري لحسم معركة درعا..توجس إسرائيلي من إقتراب حزب الله وإيران إلى أقرب نقطة إليها
تابعنا عبر
ضيف الحلقة: العميد علي مقصود- خبير عسكري واستراتيجي

تناقش الحلقة التحضيرات التي يجريها الجيش السوري تمهيداً للبدء بعمل عسكري واسع يهدف إلى الوصول للحدود مع محافظة درعا وإغلاق المعابر الحدودية التي تُعد ممراً أساسياً للفصائل المسلّحة المدعومة من غرفة "الموك" الاستخبارية في الأردن، ، إضافة إلى استكمال الإستعدادات العسكرية التي بدأها باتجاه البادية الشمالية ضد تنظيم "داعش" الذي يتّخذ مع "جبهة النصرة" الإرهابية من أراضي أردنية محاذية قاعدة تدريبية لمقاتليه، ومركزاً استراتيجياً لاستقدام الدعم اللوجستي في ريف درعا وريف دمشق الشرقي والجنوبي.

وفي عملية عسكرية خاصة في هذا السياق قُتل  نحو 17 مسلحاً بعد وقوعهم في كمين ناسف للجيش السوري على الطريق الواصل بين بلدة كفر شمس وبلدة عقربا بريف درعا الشمالي.

كما قتل ثلاثة مسلّحين وسقط عدد من الجرحى على الطريق الواصل بين بلدتَيْ الغارية الشرقية والصورة إثر استهدافهم من قبل الجيش السوري والقوات الرديفة بكمين ناسف ثانٍ.

وقال الخبير العسكري والاستراتيجي العميد علي مقصود إن "انتشار القوات العملياتية للجيش السوري والقوات الرديفة والتمهيد لها بزرع العبوات الناسفة تهدف للوصول إلى مدينة نوى، المعقل الأخير والأكبر لـ"جبهة النصرة"، والاستعداد لعملية خاطفة وسريعة للسيطرة عليها، ما يعنى سقوط كل المشاريع بإقامة الارتباط والتواصل عبر نوى ومنطقة الشيخ سعد".

وأضاف في مقابلة مع برنامج "بانوراما" أن "الولايات المتحدة تحتمي بالتفاهمات مع روسيا لعجز واشنطن وأدواتها في البادية السورية في تحقيق هدفها في أن يكون لها سيطرة ونفوذ في الشريط الممتد من الرقة وحتى الحدود مع الأردن مروراً بالسويداء".

وحول تحذيرات واشنطن للقوى الرديفة للجيش السوري بعدم الاقتراب من قوات التحالف قال مقصود  "إنها ليست أكثر من رسائل سياسية تريد الولايات المتحدة من خلالها طمـأنة حلفائها سواء في الأردن أوفي إسرائيل برسم خارطة توحي بأن الوجود العسكري في تلك المناطق سيكون للجيش السوري والقوات الروسية فقط، دون وجود للقوات الإيرانية التي تقلق إسرائيل".

ورأى أن إسرائيل "حاولت من خلال استهداف مطار الشعيرات التمهيد لضرب قوات "حزب الله" والقوات الإيرانية في سوريا لافتعال اشتباك يفضي لإصدار قرار دولي بضرورة خروج هذه القوات من الأراضي السورية".

تفاصيل الحوار في الملف الصوتي

إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала