مرور 100 يوم على معركة الموصل هل يلفظ تنظيم "داعش" أنفاسه الأخيرة؟

كيف تحقق ثروة بلا رأس مال ؟؟
تابعنا عبرTelegram
الضيوف: أحمد الشريفي خبير عسكري؛ وباسل الكاظمي، كاتب ومحلل سياسي

أحمد الشريفي الخبير العسكري الذي رأى أن العمليات العسكرية تتم من خلال  مشاركه القوات والقطعات العسكرية العراقية فقط  وعدم وجود جهد واضح من قبل قوات التحالف الدولي ضد ما يستخدمه "داعش" من إمكانيات وأسلحة وفي ظل المعاناة التي  يواجهه الأهالي هناك. وقال إن هناك تصريح من قياده الأركان بتحرير الموصل  قبل رمضان. ولكن نتيجة لأن الولايات المتحدة  لا ترغب  في حسم المعركة أو المساعدة دون مكاسب سياسية.

وقال ان حرب الانفاق يقوم بها "داعش" ومن خلال البيوت القديمة التي بها ملاجئ يختبئون فيها وربطها بعضها ببعض وبالتالي يبتعد "داعش" عن الضربات.. وأوضح ان "داعش" يستخدم المدنيين كرهائن.

وهنا تبدو الخطورة ولذلك يجب تجهيز القطاعات العسكرية من خلال عمليات كوماندوز وقال ان "داعش" يعتمد على الدراجات المفخخة الحزام الذي يشكله التنظيم حول جامع النوري ومن خلال التفجيرات لأعضاء  التنظيم.. مؤكدا ان القوات العراقية استفادوا كثيرا في مهارات القتال والقيادة وهذا سيؤدي الى استراتيحية ردع أمني ومعركة امنية على اساس قاعدة بيانات من خلال جهد استخباري ومعلوماتي ولكن الخطورة هي الخلايا النائمة.

القوات العراقية تحرر شرق الموصل، العراق 18 يناير/ كانون الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
القوات العراقية تجتاز أفخاخ "داعش" وتقتل أهم قادته (فيديو)
وأوضح ان هناك صفقة سياسية تجري في الخفاء  فـ"داعش"  جزء من مشروع كبير تدخل فيها حرب الطاقة وحرب المياه…موضحا ان استهداف بعض معدات "داعش" فقط  وترك البقيه تهرب هو دليل علي تورط الولايات المتحدة في الامر.. وقال ان المعركة لن تحسم الا من خلال تسوية سياسية وان الولايات المتحدة  لن تحسم المعركة  الا من خلال الحصول صفقات سياسية وسيطرتها على مصادر الطاقة

 أما الكاتب والمحلل السياسي باسل الكاظمي، فقال

ان المعركة لا يحددها  السقف الزمني…وهي مختلفة عن كل المعارك التي قامت بها القوات العراقية..والمعركة الفاصلة تدور حول جامع النوري وهو مقر خلافة "داعش"، موضحا ان "داعش" انهار وتم حصاره  في زاوية ضيقة ولن  يتبقى الا ايام قليلة وينهار التنظيم.

موضحا ان "داعش"  يتحصن وسط الاطفال والنساء وفي المساجد حتى يطيل امد المعركة…موضحا انه يتوقع اعلان النصر قبل شهر رمضان..ومؤكدا ان للأهالي دورا مهما في التعاون مع القوات الامنية من خلال إمداد القوات بالمعلومات عن تنظيم "داعش" في الموصل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала