الدين الإسلامي... الأكثر انتشاراً بحلول عام 2070

© Sputnik . Ruslan Krivobok / الذهاب إلى بنك الصورالهلال
الهلال - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تعتبر المسيحية في الوقت الراهن الدين الأكثر انتشاراً في العالم، ولكن عدداً من العوامل تشير إلى أن الدين الإسلامي سيحتل المركز الأول انتشاراً بحلول عام 2070، وذلك بحسب ما أشارت إليه دراسة أجراها باحثون في الولايات المتحدة.

إشبيلية، إسبانيا - سبوتنيك عربي
بداية "النضال" الحقيقي لإعادة إسبانيا تحت الحكم الإسلامي
ووفقا لدراسة أجراها مركز "بيو" للأبحاث، يمثل المسلمون نسبة 24 بالمئة من سكان العالم في العام 2015، واستمر هذا المؤشر في النمو. واليوم أصبح ثاني أكثر الأديان الأكثر، الإسلام، يشهد نمواً متسارعاً هو الأكثر بين الأديان في العالم.

في الواقع، إذا استمرت الاتجاهات الديموغرافية الحالية على هذا النحو، فإن عدد المسلمين سيتجاوز المسيحيين مع حلول العام 2070. ومن المتوقع أن يرتفع بنسبة 73 بالمئة بين عامي 2010 و2050، مقابل 35 بالمئة للمسيحيين. بحسب الدراسة المذكورة وتقول الدراسة.

في الوقت الحالي، تعتبر إندونيسيا أول بلد في عديد المسلمين في العالم، ولكن في العام 2050، ستكون الهند الأولى في هذا الجانب بما يقارب 300 مليون مسلم، وذلك وفقاً لتقديرات المركز، في حين أن الديانة الهندوسية ستبقى تشكل الأغلبية هناك.

أما بالنسبة للولايات المتحدة، فيمثل المسلمون فيها نسبة 0.9 بالمئة من السكان، ومن المتوقع أن تصل إلى 2.1 بالمئة في عام 2050.

ويقف عاملان رئيسيان بين عوامل الزيادة السريعة في عدد من المسلمين. الأول يتمثل في إنجاب المسلمين المزيد من الأطفال أكثر من غيرهم من الجماعات الدينية الأخرى.

في المتوسط، لدى المرأة المسلمة 2.9 طفل مقارنة مع 2.2 للأديان الأخرى، وتشير الدراسة أيضاً إلى أن عدد المسلمين أكثر شباباً عموماً من الجماعات الدينية الأخرى بنسبة 24 مقابل 31.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала