سياسي يمني: مخططات "استخباراتية" لضرب الملاحة البحرية في باب المندب

© AFP 2022 / Abdullah Al-Qadryقاذف صاروخي تابع للجان المقاومة الشعبية اليمنية
قاذف صاروخي تابع للجان المقاومة الشعبية اليمنية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال أحمد على البحري، المحلل السياسي اليمني، إن الهجوم الصاروخي على الناقلة "إم.تي موسكي"، التي ترفع علم جزر مارشال، جنوبي مضيق باب المندب، هو عمل استخباراتي منظم.

ناقلة نفط - سبوتنيك عربي
هجوم مسلح على ناقلة نفط في مضيق باب المندب قبالة السواحل اليمنية
وأضاف البحري، في تصريح لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد 4 يونيو/حزيران 2017، أن تلك العملية قامت بها أجهزة مخابراتية لدول العدوان، بهدف إرباك المشهد اليمني.

ومضى قائلا "تلك العملية هدفها إعطاء المبرر للتدخل الأمريكي المباشر، مثلما حدث في سوريا في قصة استخدام الأسلحة الكيماوية خان شيخون، وثبت بعد ذلك كذب الإدعاء".

وأشار البحري إلى أن تلك العملية المكشوفة تهدف إلى جر دول أخرى إلى ساحة الصراع اليمني بحجة حماية الملاحة الدولية في باب المندب والسيطرة عليه.

وأوضح أنه قد تتبنى بعض التنظيمات هذه العملية، لكي يكتمل السيناريو ويتم تنفيذ المخطط على الأرض، بعد عمليات الترويج الإعلامية من جانب التحالف ووسائل إعلام عالمية.

 

من يهدد أمن الملاحة البحرية في باب المندب؟
وأكد البحري، أن "أنصار الله"، ليس لهم أي مصلحة في زعزعة استقرار الملاحة في باب المندب، ولم يحدث هذا الأمر أثناء سيطرتهم على المنطقة والممر الدولي، وهذا يؤكد أن العملية مدبرة من جانب أجهزة من أجل تحقيق سيناريو على الأرض.

ولفت البحري، إلى أنه يتوقع حدوث عدد من الإستهدافات للسفن والناقلات في باب المندب، عن طريق الاستهداف بالصواريخ أو عمليات تفجير لتأكيد درجة الخطورة على الملاحة العالمية.

وأكد أن أنصار الله لو قاموا بتلك العملية لأعلنوا عنها فورا، ولدى الدول الكبرى أقمار صناعية وتقنيات ووسائل تمكنها من معرفة النقطة التي قامت بإطلاق الصورايخ.. فلماذا لا يتم الإعلان عن ذلك وفضح مرتكب الواقعة أمام العالم. 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала