مقتل أكثر من 200 مدني على يد "داعش" أثناء محاولتهم الهروب من الموصل

© AFP 2022 / Bulent Kilicاللاجئون العراقيون من بلدة القيارة جنوبي الموصل إبان إنطلاق عملية تحرير الموصل من تنظيم "داعش"، 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2016
اللاجئون العراقيون من بلدة القيارة جنوبي الموصل إبان إنطلاق عملية تحرير الموصل من تنظيم داعش، 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفاد تقرير عن مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن "ارتفاع ملحوظ" في أعداد قتلى المدنيين العراقيين الذين يحاولون الهرب من الموصل، وذلك على يد تنظيم "داعش"، كذلك أورد مكتب المعلومات عن مقتل ما بين 50 و80 مدنيا نتيجة ضربة جوية في منطقة الزنجيلي بغرب الموصل في 31 أيار/مايو الماضي.

قصف الموصل - سبوتنيك عربي
للمرة التاسعة..."داعش" يقصف الموصل بالكيميائي
القاهرة — سبوتنيك. وقال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في بيان له "إن تقارير موثوقة تشير إلى أنّ أكثر من 231 مدنيا لقوا مصرعهم منذ 26 أيار/مايو، أثناء محاولتهم الفرار من غرب الموصل، بما في ذلك 204 أشخاص على الأقل خلال ثلاثة أيام من الأسبوع الماضي وحده".

وفي وقت سابق، أفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نقلاً عن مصدر أمني، بأن تنظيم "داعش" استخدم للمرة التاسعة، الغازات الكيميائية، في قصف المدنيين الهاربين من سطوته في الساحل الأيمن لمركز نينوى، شمال العاصمة العراقية بغداد.

وفي الخامس من مارس/آذار أيضا، قصف تنظيم "داعش" منطقة الرشيدية، وهي آخر منطقة في الساحل الأيسر لمدينة الموصل، بصواريخ محملة بمواد كيميائية خطيرة أصيب فيها عشرات الأطفال وكانت إصاباتهم حينها خطيرة جداً.

الجدير ذكره، أن تنظيم "داعش" استخدم غازي الكلور والخردل في العديد من أسلحته وخططه المعتمدة على العبوات الناسفة والسيارات المفخخة وصواريخ وقذائف محلية وأخرى مطورة، لاسيما الصاروخ "21 ملم" الذي هاجم التنظيم القوات قرب الموصل بعدد منها وكذلك في غرب البلاد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала