الجيش الأمريكي يشعر بالخطر بسبب "الدعاية الروسية"

© AFP 2022 / VANO SHLAMOVالجيش الأمريكي
الجيش الأمريكي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشفت صحيفة أمريكية، اليوم الثلثاء، أن "الدعاية الروسية" في العالم تشكل خطرا كبيرا ليس على الولايات المتحدة الامريكية وحسب، بل على جيشها وجنودها أيضا.

تمثال للمدفاعين عن لينينغراد - سبوتنيك عربي
مأساة عائلة بوتين
وأشارت الصحيفة إلى أن روسيا تقوم بدعاية إعلامية ضخمة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، عبر إشراك الجنس اللطيف لتجنيد وجذب الجنود والضباط الأمريكيين، بالإضافة إلى مواقع تستحدث خصيصا باللغة الإنجليزية لشد القارئ الأمريكي لمعرفة أخبار روسيا وسياستها وقراءة الصحف الروسية المختلفة.

وبالتفاصيل، ذكرت الصحيفة كيفية التجنيد المعتمدة من روسيا، حيث يقوم العملاء الروس بالتعرف على الجنود الأمريكيين، وبعد ذلك تبدأ مهمة نشر المعلومات وتلقين الجندي الدعاية الروسية على صعد مختلفة. وقد لوحظ ذلك بعد استشهاد الضابط الروسي، ألكسندر بروخورينكو، في سوريا عام 2016، والتي شهدت حملة تعاطف كبيرة من المواطنين والعسكريين في الولايات المتحدة الأمريكية.

هذا الأمر دفع الإدارة الأمريكية والمخابرات المركزية إلى إعادة التفكير ودراسة الموضوع، وذلك خوفا على امتداد الظاهرة التي قد تشكل خطرا على الجيش الأمريكي في المستقبل، والتي ستؤدي بحسب الخبراء العسكريين الأمريكيين إلى إضعاف الجيش الأمريكي وضرب معنوياته التي ستؤثر سلبا على مواجهته للجيش الروسي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала