بريطانيا وفرنسا تطالبان شركات التكنولوجيا بإزالة "المحتوى المتطرف" من الإنترنت

تابعنا عبرTelegram
طالبت حكومتا بريطانيا وفرنسا، اليوم الثلاثاء 13 يونيو/حزيران، بصورة مشتركة شركات التكنولوجيا بضرورة معالجة "انتشار التطرف" عبر الإنترنت.

وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف خلال اجتماع مجلس الأمن الفيدرالي - سبوتنيك عربي
الخارجية الروسية: على واشنطن التعاون مع موسكو لمحاربة جرائم الإنترنت
موسكو — سبوتنيك. وقالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، في بيان قبل زيارتها لفرنسا، إن حكومتي بريطانيا وفرنسا ستطلقان حملة مشتركة لمعالجة التطرف عبر الإنترنت.

وتابعت، قائلة "أستطيع أن أعلن أن المملكة المتحدة وفرنسا سوف تعملان معا لتشجيع الشركات على بذل المزيد من الجهد والالتزام بمسئوليتهم الاجتماعية، لتكثيف جهودهم من أجل إزالة المحتوى الضار من شبكاتهم".

وتشمل جهود مكافحة الإرهاب "استكشاف إمكانية خلق مسؤولية قانونية جديدة لشركات التكنولوجيا، إذا فشلت فى إزالة محتوى غير مقبول".

وأشارت إلى أن لندن وباريس تسعيان لقيادة العمل المشترك مع شركات التكنولوجيا لتطوير أدوات لتحديد وإزالة المواد الضارة تلقائيا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала