زاسيبكين : روسيا ستبقى على نهجها وسياستها حتى القضاء نهائياً على الإرهاب في سورية

زاسيبكين : روسيا ستبقى على نهجها وسياستها حتى القضاء نهائياً على الإرهاب في سورية
تابعنا عبرTelegram
ضيف حلقة اليوم: سفير روسيا الإتحادية لدى لبنان ألكسندر زاسيبكين

ألكسندر زاسيبكين - سبوتنيك عربي
زاسيبكين لـ"سبوتنيك": روسيا ستبقى على نهجها حتى القضاء على الإرهاب في سوريا
كما وتحدث السفير زاسيبكين بإسهاب عن أهمية تطوير العلاقات الروسية اللبنانية والعلاقات الروسية مع دول المنطقة بشكل عام بالرغم من كل الصعوبات القائمة بفعل الأحداث الجارية والخلافات القائمة على المستويين الإقليمي والدولي بفعل ذلك، وكذلك أكد على ثبات الموقف الروسي من القضية السورية وأهمية الحل السياسي مع الإلتزام بالمبادىء الأساسية لهذا الحل التي تضمن وحدة وسيادة الأراضي السورية كدولة وطنية موحدة.

في معرض حديثه، أكد السفير زاسيبكين أن روسيا سوف تستمر على هذا النهج الذي تمارسه خلال السنوات الأخيرة وفي هذه المرحلة من التقلبات والأهداف الأساسية التي نريد تحقيقها هي ذاتها، لأننا نحن نريد العودة بالمنطقة إلى الاستقرار، وهذا يتطلب إيجاد التسوية السياسية للنزاعات، وبطبيعة الحال الخطوات الأولى هي وقف سفك الدماء.

العلاقات الروسية اللبنانية
كما أكد السفير زاسيبكين على أهمية التنسيق مع لبنان لتطوير العلاقات الروسية اللبنانية قائلاً:

"أنا مقتنع بتوجه لبنان لإيجاد حلول لهذه المشاكل الأساسية، وهي: أولاً وجود بقايا الإرهابيين على الأراضي السورية، وسيكون هناك حل خلال الفترة القريبة القادمة بجهود الجيش اللبناني بالدرجة الأولى، وبنفس الوقت هناك بعض الأفكار المطروحة بالنسبة لانسحاب المقاتلين من الأراضي اللبنانية وهذا جدير بالاهتمام، هذا أولاً. والشيء الثاني، الأجندة السياسية على الرغم من أنه مثلاً كان هناك تأخر في انتخاب الرئيس، ولكن تم الانتخاب وتم تشكيل الحكومية، الآن يجب استكمال هذه الإجراءات بالانتخابات".

مسجد موسكو - سبوتنيك عربي
تبرعات من مسلمي روسيا لمدرسة الأطفال السوريين اللاجئين في لبنان
وأضاف السفير: إننا نريد تطوير العلاقات بين بلدينا وخاصة في هذه الظروف مع دخولنا في مرحلة نوعية جديدة في المنطقة، ويجب رفع مستوى التعاون وخاصة الاقتصادي والثقافي والتربوي والامكانات قائمة لتحقيق هذه الأهداف، ونحن نتوقع زيارات قريبة عالية المستوى، على مستوى رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة.

الوضع السوري
أما بخصوص الأوضاع في سورية، أكد السفير زاسيبكين على أهمية السير نحو الحل السياسي رغم كل الصعوبات والضغوطات القائمة، وقال:

نتمنى أن تأتي فيها أولوية إعادة الإعمار بالدرجة الأولى، لأن هذا العمل مثمر وهو الذي يضمن لكل مكونات المجتمع السوري العودة إلى الحياة الطبيعية، منوهاً إلى أنه بطبيعة الحال قبل ذلك يجب أن يكون هناك وقف لسفك الدماء عن طريق استكمال مهمة مكافحة الإرهاب والقضاء عليه نهائياً في سورية، وفي نفس الوقت يجب تطوير فكرة وقف الأعمال العدائية عبر تأسيس مسار أستانة وتطوير مسار أستانة، والعمل على تطوير هذا النظام من خلال ما يسمى مناطق تخفيف التوتر، وربما مشاركة بعض الأطراف الأخرى في ذلك، ومن ناحية أخرى السير في عملية التفاوض في جنيف نحو التسوية السياسية.

كما أكد السفير زاسيبكين على الالتزام بنقاط أساسية معروفة جداً بما في ذلك الإصلاح الدستوري والتمهيد لإجراءات انتخابات، التي يمكن من خلالها تحقيق مبدأ تقرير المصير للشعب السوري، وعلى هذا الأساس يتم تطوير الكيان السياسي السوري لكن بشرط واضح تماما لا يقبل التغيير أبداً، هو وحدة الأراضي السورية وسيادة سورية كدولة وطنية.

وختم السفير زاسيبكين حديثه بالقول:

أنه من الصعب جداً من دون مشاركة أمريكا تحقيق كل هذه الأهداف ونحن من جانبنا سوف نعتمد على إيجاد القواسم المشتركة قدر الإمكان.

إعداد وتقديم: نواف إبراهيم 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала