"داعش" يفشل بالانتحاريين والقناصة أمام القوات العراقية

تابعنا عبرTelegram
أعلن قائد الشرطة الاتحادية العراقية، الفريق رائد شاكر جودت، اليوم الثلاثاء 13 حزيران/يونيو، عن معركة شرسة بين القوات وتنظيم "داعش" في أحد آخر أحياء الساحل الأيمن للموصل، مركز محافظة نينوى، شمالي البلاد.

وأوضح جودت، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، أن العمليات العسكرية حالياً في حي الشفاء "من أحياء المدينة القديمة في الجانب الغربي للموصل"، لتحريره من قبضة "داعش" الإرهابي.

وقال جودت، إن عناصر تنظيم "داعش" يستخدمون الأسلحة القناصة، والانتحاريين في حي الشفاء.

عسكري عراقي في الموصل - سبوتنيك عربي
بالفيديو...القوات العراقية توثق لحظة تصفية عناصر "داعش" غربي الموصل

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أعلن قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، في بيان لقيادة العمليات المشتركة، وأطلعت مراسلتنا عليه، تحرير حي الزنجلي بالكامل، "في المدينة القديمة أيضاً"، على يد قوات الجيش والشرطة الاتحادية من سيطرة "داعش" الإرهابي.

وتقدمت القوات العراقية من كل الاتجاهات باتجاه المدينة القديمة، الوكر الأخير لـ"داعش" في أيمن الموصل، في مسعى لتضييق الخناق عليه، وذلك في الوقت الذي تحصن فيه الإرهابيون في مسجد الموصل المعروف بالجامع الكبير، أو النوري، استعداداً للمواجهة الحاسمة.

وكان العبادي، رئيس الوزراء، والقائد العام للقوات المسلحة العراقية، زار، الاثنين 29 مايو/ أيار، مدينة الموصل، التي تشهد معاركا بين القوات الحكومية وتعاونها قوات "الحشد الشعبي" العراقي، والجماعات الإرهابية التي كانت تسيطر على الموصل، وتم التغلب عليها في مناطق عدة من المدينة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала