تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

حماد: بعد تصريحات نتنياهو...حرب جديدة ضد غزة قريبا

© AP Photo / Tsafrir Abayovالجيش الإسرائيلي على الحدود مع قطاع غزة
الجيش الإسرائيلي على الحدود مع قطاع غزة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال أستاذ الدراسات الإسرائيلية بجامعة "عين شمس" الدكتور أحمد حماد، إن إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن عدم وجود رغبة لديه للتصعيد العسكري ضد حركة "حماس" الفلسطينية في قطاع غزة، يعني أن هناك نية مبيتة لضرب القطاع في وقت قريب.

وأضاف الدكتور أحمد حماد، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأربعاء 14 حزيران، أن إسرائيل عودتنا، في جميع أزماتها مع الفلسطينيين، على الإعلان أولاً عن عدم وجود تصعيد، تمهيداً لتوجيه ضربة عسكرية لهم.

اضراب شامل في مرافق الاونروا في مدينة غزة وشمال الضفة - سبوتنيك عربي
نتنياهو ينوي تفكيك "أونروا" لأنها "تحرض على إسرائيل"

وأوضح الأكاديمي المصري المتخصص في الشؤون الإسرائيلية، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو يستغل أي تحركات عسكرية ضد حركة "حماس"، أن الحركة موضوعة على قوائم المنظمات الإرهابية، وبالتالي فإنه لن يوجه إليه أي لوم، لأنه يقوم بتحركات ضد تنظيم إرهابي، حسب زعمه.

ولفت حماد إلى أن أي تحرك عسكري إسرائيلي ضد حركة "حماس" والفلسطينيين في قطاع غزة سوف يكون بمباركة أمريكية، حيث سيحصل على الضوء الأخضر أولاً من الولايات المتحدة الأمريكية قبل أن يحرك قواته على الأرض.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد قال أمس الثلاثاء، إنه لا يرغب بـ"التصعيد" العسكري مع حركة "حماس" التي تسيطر على قطاع غزة، رغم قرار حكومته تخفيض إمداد القطاع الفقير بالكهرباء.

وأثار الإعلان عن هذا الإجراء الإثنين الماضي مخاوفا وتحذيرات من إمكانية اندلاع مواجهة عسكرية جديدة بين قوات الاحتلال وحركة "حماس".

وحذرت "حماس" الإثنين من إمكانية "تدهور الأوضاع وانفجارها" في القطاع بعد هذا القرار. وقال نتانياهو في تصريحات بثتها الإذاعة العامة إن "إسرائيل غير معنية بالتصعيد وكل تفسير آخر هو عبارة عن تفسير خاطئ".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала