العراق ينأى بنفسه عن الأزمة الخليجية

العراق ينأى بنفسه عن الأزمة الخليجية
تابعنا عبرTelegram
حوار مع المختص في القانون الدولي، المحلل السياسي، الدكتور علي التميمي

حيدر العبادي - سبوتنيك عربي
رئيس وزراء العراق يعارض العزلة الخليجية المفروضة على قطر
أفادت مصادر دبلوماسية في الرياض، يوم أمس الخميس، بأن تأجيل زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي، إلى السعودية، والتي كانت مقررة، أول أمس الأربعاء، جاء بناءً على طلب عراقي.

وذكر النائب العراقي، جبار العبادي، أن رئيس وزراء العراق حيدر العبادي، أرجأ زيارته المرتقبة للسعودية لتفادي تفسيرها، كما لو أن العراق يدعم طرفا من أطراف الأزمة الخليجية.

وفي هذا الصدد يقول الدكتور علي التميمي:

العراق انتهج سياسة تقوم على عدد من النقاط، النقطة الأولى تتمثل بسياسة الحياد وعدم الانجرار خلف المحاور الموجودة في المنطقة، والثانية هو انتهاج العراق لسياسة الباب المفتوح، بحيث أنه أراد أن يفتح صفحات جديدة بغض النظر عن الماضي مع جميع الأطراف الموجودة في المنطقة.

بالنسبة لزيارة العبادي إلى السعودية، فإن تأجيل هذه الزيارة في الوقت الحاضر هو إجراء موفق، لأنها ربما تؤثر على علاقة العراق بالمحاور أخرى الموجودة في المنطقة، كـ تركيا وإيران وقطر، ويمتلك العراق مع هذه الدول علاقات استراتيجية واقتصادية ومجتمعية وسياسية، وبالنتيجة فإن هذه الزيارة في هذا الوقت قد تفسر وقد تدخل العراق في إشكاليات مع هذه الدول، وهناك من يقول بأن على العبادي زيارة تركيا، كون الأخيرة تحتل أراضي من العراق ولها علاقات اقتصادية معه، وايضا يمكن من خلالها إنهاء الإشكاليات الموجودة شمال العراق وعلى الحدود ومع "داعش"، وهناك رأي آخر يقول إنه على العراق الدخول في الصف العربي.

بغداد العراق - سبوتنيك عربي
العراق يعزز التعاون مع قطر ولكن...
 العراق يعمل بطبيعة الحال ضمن المواثيق والأعراف الدولية، التي تقوم على العلاقة مع الجميع دون أن تكون هناك تكتلات ومحاور. فتأجيل هذه الزيارة مهم جداً لمعرفة إلى أين سوف تؤول الأمور في هذه الأزمة بين قطر والسعودية والدول الأخرى، وإن معرفة النتيجة تمكن العراق من أن يتصرف بشكل أفضل من أن يدخل في محور ما ربما سوف يندم عليه مستقبلا.

العراق يحظى بالمقبولية من الجميع لأنه لا ينتمي إلى سياسة المحاور، وما جرى في العراق يكفيه، حيث تعرض الى الكثير من المشاكل والكثير من الأزمات لايمكن معها أن يكون طرف في اشكاليات ونزاعات جديدة، لهذا هو يحظى بالمقبولية من جميع الأطراف، كون توجهات العراق وسطية وتبتعد عن الانضمام لأي طرف من الأطراف.

 إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала