Бойцы Народной милиции ЛНР осматривают дом в городе Ровеньки, разрушенный в результате попадания украинской ракеты Точка-У - سبوتنيك عربي
العملية العسكرية الروسية لحماية دونباس
تغطية مباشرة لأحداث إقليم دونباس، من آخر مستجدات ما يجري على أراضي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، وأخبار اللاجئين القادمين من إقليم دونباس إلى روسيا.

متى تأخذ روسيا الراغبين إلى أرضها... كل شيء بأوانه

© Sputnik . Maksim Blinovاستفتاء في منطقة دونباس
استفتاء في منطقة دونباس - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
شنت قوات تابعة لنظام الحكم الأوكراني قبل أيام هجوما مباغتا على مواقع الميليشيا الشعبية المدافعة عن جمهورية لوغانسك، وهي إحدى الجمهوريتين الشعبيتين اللتين أعلنهما سكان منطقة دونباس في جنوب شرق أوكرانيا احتجاجا على انقلاب قام به المتطرفون في العاصمة الأوكرانية كييف مدعومين من قبل جهات أجنبية غربية ترى لها مصلحة في دق إسفين بين أوكرانيا وروسيا.

وتكبد المهاجمون خسائر كبيرة من دون أن يتمكنوا من احتلال شبر من أراضي جمهورية لوغانسك الشعبية.

لوغانسك - سبوتنيك عربي
لا مناص من اندماج جمهورية لوغانسك في روسيا

ولماذا تطلب الأمر من الجيش الأوكراني تقديم هذه التضحيات؟ حملت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" هذا السؤال إلى الكاتب غليب بوبروف من مدينة لوغانسك.

وقال الكاتب ردا على هذا السؤال، إن الذين استولوا على السلطة في أوكرانيا يحتاجون إلى المزيد من القتلى من الجنود الأوكرانيين لكي يُظهروا للعالم أن أوكرانيا تشهد الحرب. وإذا لم يكن هناك قتلى في صفوف الجيش الأوكراني فسوف يصب الشعب الأوكراني غضبه على حكام البلاد.

ويتوقع الكاتب أن يسيل المزيد من الدماء في أوكرانيا وتحتدم الحرب الأهلية.

ولا ينتظر الناس في جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين أيضا مستقبلا مشرقا. ولو تم استطلاع آرائهم اليوم لقال 9 من كل عشرة مواطنين إنهم يريد الانضمام لروسيا. وفي الوقت نفسه يدري غالبيتهم أنه لا يمكن لروسيا اليوم أن تأخذهم إلى أرضها وتحتضنهم… لماذا؟

وقال الكاتب في رد له على هذا السؤال: إذا أخذت روسيا اليوم جميع الراغبين من دونباس وأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية وبريدنيستروفيه (شرق مولدافيا) إلى أرضها فسوف يزيد هذا من غيظ  الغرب الذي يشدد على عدم جواز تغيير الحدود إلا بمشيئته، ويُغضب دول الشرق التي تتنازع على أجزاء من الأراضي خاصة الصين والهند وباكستان، في حين يتطلب الأمر أن تتحلى روسيا بالمرونة السياسية في وقت يجري فيه العمل لإنشاء نظام عالمي جديد. ومَن يلومون الرئيس بوتين على عدم إرسال قوات إلى دونباس فهم لا يفهمون أن هناك في روسيا مؤسسات دولية كاملة تتابع كل التحركات السياسية.

وختم الكاتب من لوغانسك حديثه، قائلا: "كل شيء بأوانه".

إلى ذلك، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رد له على سؤال بشأن معاناة الناس في منطقة دونباس وجّهه له صحفي بعدما انتهى الرئيس بوتين من الرد على أسئلة المواطنين، أمس الخميس:

سنبذل ما بوسعنا لمساعدة الناس…ولكننا نرى أن المشكلات هناك لا تتضاءل بل تتفاقم في جانب منها. وسوف نتناول هذا الوضع بالتحليل لكي نتخذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала