وزيرة فرنسية سابقة تتعرض لاعتداء جسدي (صور)

تابعنا عبرTelegram
فوجئت وزيرة البيئة الفرنسية السابقة ناتالي كوسيوسكو، بتعدي أحد الرجال عليها بالضرب أثناء توزيعها منشورات في سوق بباريس، أمس الخميس 15 يونيو/حزيران، قبيل الانتخابات البرلمانية المقررة الأحد المقبل، مما أفقدها الوعي لفترة وجيزة.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن كوسيوسكو، وزيرة البيئة السابقة في عهد الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، فقدت الوعي إثر تعدي أحد المارة عليها بالضرب وطرحها أرضًا، وقال فريق حملة كوسيوسكو، إنه تم نقلها إلى المستشفى.

وتناقلت المواقع الإخبارية صورًا نشرتها وكالة الأنباء الفرنسية "أ.ف.ب" للوزيرة السابقة، وهي ممددة على الرصيف ورجل في الخمسين من العمر يلقي منشورات في وجهها. من جهته، قال مكتب المدعي العام الفرنسي إنه سيفتح تحقيقا في الحادث الذي وقع في سوق شعبي على الضفة الغربية لنهر السين.

يشار إلى أن كوسيوسكو موريزيه، العمر 44 عاما، خسرت أمام آن هيدالجو في محاولتها لتكون أول امرأة تتولى منصب عمدة باريس عام 2014، ومن المحتمل أن تخسر الوزيرة الفرنسية السابقة مقعدها البرلماني، بينما يتأهب حزب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، لاقتناص فوز ساحق في الانتخابات البرلمانية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала