"امرأة خارقة" في الأردن ومطالب بتحرك شعبي ضدها

تابعنا عبرTelegram
أعربت النائبة الأردنية ديمة طهبوب، عن أملها بتحرك شعبي فاعل يدعم رفض البرلمان لعرض فيلم "امرأة خارقة" في الأردن، مجددة رفضها لعرض الفيلم استناداً إلى موقف وطني واضح يرفض التطبيع مع إسرائيل.

علم الأردن - سبوتنيك عربي
الأردن يجيز عرض فيلم "المرأة الخارقة" رغم مشاركة مجندة إسرائيلية
عمان — سبوتنيك.  وقالت طهبوب، في تصريح لـ"سبوتنيك"، "مجلس النواب الأردني، يتطلع لحراك شعبي يساند توجه المجلس الرافض لعرض الفيلم، إذ أن المجلس لا يمكنه مناقشة عرض الفيلم في الدروة الاستثنائية لأنها ستكون مخصصة لمناقشة قوانين محددة، ولن تكون مخصصة لمناقشة قضايا رقابية"، مشيرة إلى ضيق الوقت مع الإعلان عن بدء عرض الفيلم بقاعات السينما في الأردن بنهاية حزيران/يونيو الجاري.

وأشارت النائبة الأردنية إلى أن لجنة التوجيه والإعلام الوطني في البرلمان، وجهّت مذكرة لرئيس الوزراء الأردني هاني الملقي "عبرت فيها عن رفضها لعرض الفيلم في السينما الأردنية"، وأوضحت أن موقف اللجنة الرافض للفيلم والذي جرى إبلاغه للحكومة خلال اجتماع عقد اليوم هو "موقف سياسي ووطني رافض للتطبيع".

وأضافت "تدرك اللجنة أن كثيراً من أفلام هوليود يشارك فيها ممثلين يهود، لكن رفضنا لهذا الفيلم "امرأة خارقة" يعود إلى أن بطلته مجندة سابقة في الجيش الإسرائيلي".

وكانت هيئة الإعلام الأردنية قد أجازت، قبل أيام، عرض فيلم "امرأة خارقة" الذي طالب ناشطون وسياسيون بمنع عرضه بسبب مشاركة مجندة سابقة بجيش الاحتلال في بطولته، في دور السينما.

وشنّ مواطنون وساسة ونقابيون أردنيون، من خلال منصات إعلامية وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، حملة ضد الفيلم، ورأوا أنه يستفز مشاعر المواطنين، ويضرب بعرض الحائط الموقف الشعبي الأردني الرافض للتطبيع مع إسرائيل.

والفيلم المثير للجدل من إنتاج أمريكي، وتلعب دور البطولة فيه، المجندة السابقة في الجيش الإسرائيلي غال غادوت الحاصلة على لقب ملكة جمال إسرائيل عام 2004، وأثار عرضه رفض نشطاء عرب وأجانب، قبل إطلاق حملات مقاطعة له في دول عربية وأجنبية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала