دعوة أخرى تضاف للأصوات المطالبة بالحوار لحل "أزمة الخليج"

تابعنا عبرTelegram
ناقش وزير الخارجية الجزائري عبد المجيد تبون مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف تداعيات الأزمة بين دول الخليج، وذلك خلال الزيارة التي يقوم بها الأخير إلى الجزائر.

محادثات جنيف - سبوتنيك عربي
هذه المرة يتعلق بسوريا... إجراء سعودي جديد ضد قطر
الجزائر — سبوتنيك.  وذكر بيان الخارجية الجزائرية اليوم: "اللقاء تناول أساسا تطور العلاقات الثنائية حيث عبر الطرفان بهذا الخصوص عن إرادتهما لدعم هذه العلاقات".

وأضاف البيان أنّ الجانبان تبادلا وجهات النظر حول "القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك لاسيما تلك المتعلقة بأزمة الخليج".

ولفت البيان إلى أن رئيس الوزراء الجزائري ذكر بـ"موقف الجزائر حول الأزمة الداعي للحوار بين جميع  الأطراف".

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية بقطر في الخامس من حزيران/يونيو الجاري، متهمة الدوحة بدعم الإرهاب، والتنظيمات الإرهابية.

وأغلقت الدول الأربع مطاراتها وموانئها ومياهها الإقليمية، أمام حركة الملاحة القطرية، فيما أمهلت مواطني قطر 14 يوماً من تاريخ القرار، لمغادرة أراضيها.

ونفت قطر الاتهامات، مؤكدة أن الدول المقاطعة "تريد فرض الوصاية على قرارها الوطني".

وسارعت الدوحة بعقد صفقات استيراد الأغذية وغيرها من تركيا وإيران؛ لتغطية احتياجات السوق بعد قرار قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع دول الجوار الخليجي، عدا الكويت وعمان.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала