موسكو تؤكد مرة أخرى: استهداف أمريكا للطائرات السورية تواطؤ مع الإرهاب

تابعنا عبرTelegram
أعلن نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي ريابكوف، اليوم الثلاثاء، أن استهداف أمريكا للمقاتلة التابعة لسلاح الجو السوري "سو-22" وكذلك الطائرة المسيرة هو تواطؤ صريح مع الإرهابيين

فرقة الاستعراضات الجوية روسكييه فيتيازي (الفرسان الروس) على متن طائرات سو- 27 أثناء المعرض الدولي العسكري البحري في مدينة سان بطرسبورغ - سبوتنيك عربي
طائرة "سو- 27" روسية تعترض هدفا فوق المياه المحايدة في البلطيق
قال ريابكوف: "في حادث الضربتين (استهداف القوات الأمريكية لطائرة حربية وطائرة بدون طيار سورية) إنه عمل لمساندة الإرهابيين المتواجدين على الأرض السورية بشكل صريح".
وكانت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة قد أسقطت في وقت سابق من اليوم طائرة بدون طيار "الشاهد-129" إيرانية الصنع ، التابعة لسلاح الجو السوري، بالقرب من منطقة التنف.
هذا وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، يوم الأحد الماضي، إسقاط طائرة "سو—22" تابعة لسلاح الجو السوري في محيط بلدة الرصافة بريف الرقة، زعمت أنها كانت تقصف مناطق تابعة لمقاتلين تدعمهم واشنطن في سوريا.
واعتبرت وزارة الدفاع السورية، أن استهداف طائراتها من قبل قوات التحالف الدولي، يؤكد التنسيق القائم بين الولايات المتحدة وتنظيم "داعش" الإرهابي. ومن جانبها أكدت وزارة الدفاع الروسية، أن إسقاط سلاح الجو الأمريكي مقاتلة تابعة لسلاح الجو السوري في أجواء سوريا انتهاك صارخ لسيادة الجمهورية العربية السورية.
كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها تقطع، اعتبارا من 19 حزيران/ يونيو أي تنسيق مع الولايات المتحدة في إطار المذكرة الخاصة بمنع الحوادث وضمان أمن التحليقات في سياق العمليات بسوريا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала