البيت الأبيض قلق من العقوبات الجديدة ضد روسيا

تابعنا عبرTelegram
أعلن البيت الأبيض أنه يدرس مشروع العقوبات ضد روسيا الذي قدمه مجلس الشيوخ، ومن السابق لأوانه التعليق على ذلك.
العقوبات - سبوتنيك عربي
الكرملين يؤكد على التعامل بالمثل ردا على العقوبات الأمريكية
وقال شون سبايسر، المتحدث باسم البيت الأبيض، خلال مؤتمر صحافي إن هناك مخاوف، حول ما إذا كان مشروع القانون يمكن تنفيذه، وأنه سيحقق الأهداف التي أقر من أجلها.

وأضاف: "مشروع القانون قد مر من مجلس الشيوخ، حاليا ينظر فيه مجلس النواب والآن مباشرة لا يوجد شيء للتعليق هنا".

وتابع ردا على سؤال للصحفيين عما إذا كان لدى البيت الأبيض مخاوف من مشروع القانون: "لدينا مخاوف تتعلق حول كيف يمكن تنفيذه في سياق العقوبات الحالية وما إذا كان سوف يحقق الأهداف المرجوة".

وأشار إلى أن إدارة ترامب، تعتقد، أن العقوبات الحالية ضد روسيا أظهرت فعاليتها.

وكان مجلس الشيوخ الأميركي، قد وافق يوم 15 حزيران/ يونيو الجاري، بأغلبية ساحقة على إجراء من شأنه توسيع العقوبات ضد روسيا، كما يحد من صلاحيات الرئيس الأميركي على رفع هذه العقوبات، ويتعلق هذا القرار بـ"مبيعات الغاز المسال الأميركي والضغط على إمدادات الغاز الطبيعي الروسي في السوق الأوروبية"، بهدف "العمل في صناعة النفط والغاز في الولايات المتحدة".

وتشمل العقوبات الجديدية المفروضة على روسيا على وجه الخصوص، تقليص المدة القصوى لسوق تمويل المصارف الروسية الخاضعة للعقوبات إلى 14 يوما، وشأنها شأن شركات قطاع النفط والغاز الخاضعة للعقوبات —لمدة تصل إلى 30 يوما. ومن المقترح أيضا النظر في إمكانية توسيع نطاق القيود المفروضة على الدين السيادي لروسيا الاتحادية.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала